أخبار جهوية

” التشخيص الطبي أول خطوة للإدماج المدرسي” هدف قوافل الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بفاس مكناس .

بقلم : عبد الحكيم البقريني

 

احتضنت الثانوية التأهيلية ابن الخطيب ، مديرية الحاجب ، يومه السبت 19 مارس 2022 ، قافلة طبية تهدف للتشخيص الطبي للحالات في وضعية إعاقة لدى التلاميذ والتلميذات بالمؤسسات التعليمية بالاقليم في أفق دمجهم في الاقسام العادية ، تحت شعار : ” التشخيص الطبي أول خطوة للإدماج المدرسي” . وذلك في سياق تنزيل مشاريع القانون الإطار 51/17 سيما المشروع المتعلق بتمكين الاطفال في وضعية إعاقة أو وضعيات خاصة . العملية تمت بشراكة بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس وجمعية مفاتيح الرحمة .

وقد أشرف على العملية المدير الإقليمي لمديرية الحاجب ، بحضور المندوب الإقليمي للصحة بالحاجب ، ورئيس مصلحة التربية الدامجة بالأكاديمية ، والمفتش التربوي المكلف بمواكبة المشروع 4 .

القافلة ضمت خمسة وعشرين متخصصا في مختلف الإعاقات لرصد وتتبع الوضعيات ، في أفق تمكينهم من الملفات الطبية التي يتطلبها بناء المشروع البيداغوجي الفردي .

وقد استفاد من الخدمة ما يزيد عن خمسة وسبعين تلميذة وتلميذا ممن يدرسون بالمديرية الإقليمية للحاجب ، وتمحورت مجالات التشخيص وبناء على الحالات الطبية حول :

– ترويض النطق .

– الترويض الحركي .

– الدعم النفسي .

– التربية الخاصة .

وفي نفس الإطار ، وباليوم نفسه ، نظمت حملة طبية للتشخيص لفائدة تلاميذ وتلميذات المؤسسات التعليمية في وضعية إعاقة بمديرية فاس . العملية تمت بشراكة بين جمعية مرآة للأطفال التوحديين بفاس والمديرية الإقليمية لفاس ، وبتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ممثلة برئيس قسم الشؤون التربوية ، ورئيس مشروع التربية الدامجة ، ومفتش التربية الدامجة .

العملية تمت بمدرسة الإمام بحضور أطر طبية ، وشبه طبية ، والغاية منها الرصد والتتبع فتمكين المتعلمين والمتعلمات من ملفات طبية تسهل عملية دمجهم في الأقسام العادية بعد إرساء مشروعهم الشخصي الفردي ..

وإذ نحيي المبادرة فإننا ننوه بمجهود الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس ، وسعيها الحثيث لإرساء وبلورة هذا المشروع على أرض الواقع ، حتى تستفيد هذه الفئة من حقها الدستوري في التعليم على غرار باقي المتعلمين والمتعلمات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى