أخبار وطنية ودولية

مفاهيم المسؤولين في التعليم العالي ومشاريع الإصلاح

إذن فمادور المسؤولين اليوم من أجل تحقيق مكتاسبات وكفاءات الجامعة؟ وماهي تخطيطات المستقبلية من أجل الجامعة؟

للحديث عن سياسة الإصلاح التعليم العالي يتطلب بحثا معمقا من أجل وصول إلى نتائج إيجابية وتنوير العقول وتحقيق جودة التعليم وخلق الموارد البشرية جيد فعالة ناجحة، وأن مسألة التعليم يحتاج إلى جانب التنظري تستعيده جوانب تطبيقة وتدخل فيها الجوانب الإنسانية بالإضافة إلى الجوانب العلمية والتربوية وهذه نظرية نجدها عند أينشتاين الفيزيائي ، مع العلم تأخذ أبعاد أخرى نظرا للمعايشة اليومية لمشاكل التعليم لكل فئات شعبنا وما تفرزه من تفاعلات داخل مجتمعنا يجب معالجتها باستمرار دون اغفال اطارها العام وبالتالي الحكومة هي المسؤولة بالاساس على تطبيق السياسة التعليم ببلادنا، وأن نظرية التعلم العالي يجب إعادة النظر فيها من طرف المسؤولين ومحافظة على اصالته وخلق فرص الشغل في مجال وكذلك إحداث تطور التكنولوجيا لمواكبة العصر والانفتاح العلوم الإنسانية على العلوم الأخرى والاهتمام بالموارد البشرية والحفاظ على توازنها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى