أخبار جهوية

المسابقة الرمضانية في نسختها الأولى باليوسفية لتجويد القران الكريم عاشت ساكنة اليوسفية ليلة السبت 23 ابريل 2022

عاشت ساكنة اليوسفية ليلة السبت 23 ابريل 2022 اجواء روحانية متميزة بدار الشباب الفتح ، هذا وقد

أبت جمعية انقاذ للثقافة والتنمية والبيئة الا ان تكسر الصمت القابع ، وتناضل من اجل تنظيم مسابقة في تجويد القران الكريم خلال شهر رمضان الأبرك، حي هوث قطع المتابرون مجموعة من المراحل والتصفيات تحت اشراف ثلة من الأئمة والأساتذة تطوعوا من اجل ان يكون للقران الكريم حظوة ومكانة في قلوب الاطفال والشباب .

الجمعية من خلال تصريح رئيس الجمعية اعتمدت على امكانياتها الذاتية وعلاقاتها ، تجند لها مجموعة من الفعاليات الجمعوية والشباب والشابات لإنجاح هذا النشاط المتميز والذي ينظم تحديا لواقع يشجع الميوعة والرقص خلال شهر العبادة والصيام.

الفائزون في هذه المسابقة حسب الفئات ، في الرتبة الاولى الشاب احمد اعربات احد طلبة الشيخ علال البوفي

في الرتبة الثانية

الشاب أسامة الحوسيمي والذي يعتبر من الشباب الواعدين الحافظين للقران الكريم ، في الرتبة الثالثة

مروة أواري

اما فئة الصغار فالترتيب على التوالي

وجدان بنهبة

أنس زوراق

حفصة بنهبة

هذا وقد تخللت هذه الأمسية باقة من الاناشيد للمجموعة المحمدية للمديح وفن السماع.

من جهتها الجمعية كرمت الشيخ المحفظ عبد اللطيف جلال والذي حفظ تحت اشرافه عشرات الشباب وهو ما زال يدرس بكتاب بالمسجد العتيق بالحي الحسني .

لجنة التحكيم من خلال تصريحها اعتمدت احترام القواعد في تجويد القران ومخارج الحروف واعتبرت الصوت اخر عامل في اعتماد الاولوية.

المسابقة في حد ذاتها لقيت استحسان المديرة الإقليمية لوزارة الشباب ومدير دار الشباب الفتح الذي يعتبر أحد أعمدة العمل الجمعوي منذ تحمل مسؤوليته مهمة مدير دار الشباب الفتح .

ورئيسة الجماعة الحضرية التي حضرت رفقة بعض المستشارين الجماعيين .

وغير خاف ان مجموعة من الأنشطة الجمعوية في الآونة الأخيرة تنظم بدون دعم من الجماعة أو المجلس الاقليمي هذا الأخير الذي يلوح بيده كلما استقبل جمعية ما ان المجلس الاقليمي لايدعم الجمعيات بحكم التوجيهات والقانون المنظم بصرف الدعم العمومي. الشيء الذي يجعل المتتبع للشأن المحلي عن دور المكتب الشريف للفوسفاط والذي نراه سخيا مع مهرجانات فنية وطنية ودولية لتبقى المدن المنجمية بقرة حلوبا تستنزف ثرواتها وتهان كرامة مواطنيها من خلال التهميش

ابوبكر الصافي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى