اقتصاد وسياسةالرئيسية

‏‏الى أين يتجه الاقتصاد العالمي في ظل الأزمة الاوكرانية الروسية

أوكرانيا روسيا

ما يحدث اليوم بين روسيا وأوكرانيا .. وقلق اوروبا وامريكا من نشوب حرب قد تدهور اقتصادها و تترقب الصين بحذر ما يحدث عن كثب .

انهيار اقتصاد أوروبا وشيك في حال نشبت حرب بين روسيا وأوكرانيا فإن الاقتصاد الصيني سيمكن الصين بأن تكون سيدة العالم اقتصاديا .

اليوم خسائر فادحة في أسواق المال الخليجية قدرت ب 32 مليار دولار بسبب شبح الحرب في ‎#أوكرانيا

وبالتوازي مع ما يجري في اسواق المال والأعمال فإن الحكومة البريطانية تحذر من أن روسيا قد تهاجم أوكرانيا دون سابق إنذار، وتطلب من مواطنيها مغادرة البلاد فورا! وقال وزير القوات المسلحة جيمس هيبي إن القنابل يمكن أن تسقط على المدن الأوكرانية في غضون “دقائق” .

والسؤال المطروح ‏هل ازدياد التهويل الغربي بأن ‎روسيا على بعد ساعات من غزوها لأوكرانيا هو لغرض الضغط على ‎بوتين ليلغي قرار الغزو؟ أم هو فخ لجر روسيا لمستنقع دمارها وضعفها ام هو تطبيع لقرار الناتو وتمهيد لدخول أوكرانيا بالحلف؟تهويل كسلاح ذو حدين؟تكتيك ودهاء سياسي عالي؟

#أوكرانيا_روسيا

بقلم :شعيب عوان

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى