أخبار وطنية ودولية

بيان استنكاري حول اغتيال الصحافية شيرين أبو عاقلة صادر عن الجمعية المغربية ماتقيش أرضي للدفاع عن الحقوق والحريات

على إثر الجريمة النكراء لاغتيال الزميلة الصحافية شيرين أبو عاقلة من قبل جنود الاحتلال الإسرائيلي بالرصاص صباح اليوم الأربعاء 11/05/ 2022 أثناء القيام بمهمتها الصحفية في الوقت الذي اقتحم فيه جنود الاحتلال مخيم جنين.
الذي يعتبر استمرارا لعملية الاحتلال كما اندرج اغتيال الصحافية في إطار سياسة خنق الأصوات الصحافية.فاغتيالها هو انتهاك لاتفاقية جنيف وما تتطلبه من حماية للصحفيين وخرق سافر لحرية العمل الصحفي التي تؤكدها القوانين والمواثيق الدولية.
وبناء على شهادات الصحافيين المرافقين للشهيدة شيرين أبو عاقلة والذين أكدوا أن استهدافها كان متعمدا و ممنهجا ، رغم ارتدائها للسترة الصحفية فإن القناص الاسرائيلي استهدفها.
كانت الشهيدة الزميلة الصحفية أبو عاقلة تتميز بقدرة عالية من المهنية والحرفية والشجاعة في جميع التغطيات الصحفية وذلك لنقل الخبر من عين المكان بكل مصداقية وشفافية ونزاهة في عملها, وما دام أن الاحتلال الإسرائيلي هدفه هو طمس الحقيقة أمام الرأي العام الدولي بكل أشكاله وأنواعه لذلك اعتبر الشهيدة مزعجة له فاستهدفها .
كما أن جريمة الاغتيال البشعة التي استهدفت الصحافية شيرين يوضح السلوك الإجرامي للمحتل وضربه لكل المواثيق الدولية التي تضمن للصحافي الحق في القيام بالتغطيات الصحفية دون اعتداء أومضايقات ..
وإننا في الجمعية المغربية ماتقيش أرضي للدفاع عن الحقوق والحريات نعلن مايلي :
– نطالب بإجراء تحقيق دولي لإيقاف مثل هذه الجرائم النكراء ومحاسبة مرتكبيها وتقديمهم إلى المحكمة الجنائية الدولية.
– إدانتنا لهذا العمل الوحشي لاغتيال الصحافية شيرين التي كانت تقوم بمهامها الصحفية والتي تخول لها المواثيق الدولية .
– شجبنا بكل قوة لمثل هذه الجرائم النكراء التي تتحمل مسؤوليها الكاملة قوات الاحتلال الإسرائيلي.
– استنكارنا لهذه الجريمة البشعة التي استهدفت صحافية بريئة بشكل مباشر أثناء ممارسة عملها.
– دعوتنا للهيئات الحقوقية والاتحادات والمنظمات الإعلامية الدولية للدفاع عن الصحافيين وحمايتهم أثناء مهامهم الميدانية
إمضاء: السيد حسن الحاتمي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى