فن وثقافية

تاونات : الطقطوقة الحقيقية التي تنشدها الساكنة

بقلم : عبد الحكيم البقريني

 

اسدل الستار يومه الأحد 12 يونيو 2022 الستار عن المهرجان الوطني للطقطوقة الجبلية ، بعد ثلاثة أيام من السهرات العامة ، ومعارض المنتوجات المحلية والجهوية . كانت الأيام فرصة لإبراز الموروث الشعبي والتراث الغنائي المحلي ، وربط الجيل الجديد بالسلف .

وإذ نحيي المبادرة ، فإننا نبدي جملة ملاحظات ، أولاها أن الظرفية غير ملائمة لمثل التظاهرة ، فالفترة موعد الاستعداد للامتحانات المحلية والجهوية فالوطنية ، إذ البرمجة الزمنية لم تراع الموقف ، وما قد يحدثه المهرجان من تشويش على السير العادي للاستعداد للامتحانات الإشهادية .

تاونات : الطقطوقة الحقيقية التي تنشدها الساكنة
تاونات : الطقطوقة الحقيقية التي تنشدها الساكنة

إن المهرجان الحقيقي الذي تنشده الساكنة : طقطوقة تقضي على عطش البوادي ، تخفف عن الساكنة رحلة الشتاء والصيف بحثا عن الماء بإقليم محاط بالسدود .. طقطوقة تسائل عن مصير النواة الجامعية التي دشنت بحضور وزير ما زالت نغمات مقصه تلازم الآذان .. طقطوقة باحثة عن مصير تثنية الطريق رقم 8 ، أو طريق الموت .. طقطوقة صحية تنبه بالواقع الصحي في الإقليم بعد تفاقم وتعاظم الإكراهات .. طقطوقة تلحق الإقليم بقطار التنمية ، فمنذ النشأة والإقليم قرويا ، وما زال كذلك ..

ومن غرائب الصدف أن يتزامن المهرجان التاوناتي بآخر بالعاصمة الرباط . بيد أن البون شاسع بين المهرجانين ، والرسائل متضاربة . فهناك محاولة الرقي بالإنسان ، والرفع من منسوب القراءة ، وهنا توديع للكتب ، والأنس بموسيقى تراثية ، صحيح أنها تربطك بماضيك ، لكنها تنسيك حاضرك ومستقبلك . فهل يلتقط الفاعل السياسي الرسالة ؟ ومتى تستيقظ الساكنة التاوناتية على واقع أبهى وأجمل ؟ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى