أخبار جهوية

تخليد ذكرى معركة الدشيرة و جلاء آخر جندي أجنبي بالأقاليم الجنوبية بمدينة الزاك a

ظمت اليوم الأحد على الساعة العشرة صباحا جمعية الصداقة الوطنية فرع الزاك وفرع المحبس بتنسيق مع النيابة الإقليمية للمندوبية السامية للمقاومة وأعضاء جيش التحرير بدار الشباب ومركز الخدمات بالزاك ندوة علمية من تأطير مراسلين صحفيين (جريدة الحوار بريس و جريدة أرض بلادي ) كل من مسلم مصطفى وعثمان ابن علي ( و النائب الإقليمي عبد الرحمان حمو و المسؤول على الفضاء التاريخي بالمندوبية محمد أتني عبر تقنية الفيديو ) وبقية أعضاء المكتب التأسيسي للجمعية تخليدا لذكرى 64 لزيارة ةالمغفور له محمد الخامس إلى محاميد الغزلان و الذكرة 64 لمعركة الدشيرة و الذكرى 46 لجلاء آخر جندي أجنبي بالأقاليم الجنوبية .

 

حضر الندوة مجموعة من تلاميد المؤسسات التعليمية بالزاك و ممثل المجلس الجماعي بالزاك و شخصيات عسكرية و مدنية و حضور أيضا بعض المقاومين وأعضاء جيش التحرير الذين ثم تكريمهم بهذه المناسبة الغالية على قلوب المغاربة باعتبارهم محاربين قدامى قدموا الغالي و النفيس على وطننا الحبييب.

 

لتختتم هذه الندوة العلمية بجو يسوده البهجة والسرور من خلال نقاشات هامشية جمعت الحاضرين بعضهم ببعض و الرجوع إلى الذاكرة التاريخية التي اتسمت آنذاك مراحل استقلال المغرب و استكمال الوحدة الترابية لبلدنا.

بقلم : عثمان ابن علي

الزاك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى