فن وثقافيةمجتمع

تيط مليل سوء تسير وتدبير المرافق الثقافية والفنية بتيط مليل يعيد ازمة تنشيط هده المرافق الى الواجهة .

زكرياء علالي إقليم الفقيه بن صالح

في غياب رؤية الغير واضحة لتدبير الشأن الثقافي والفني داخل هذه المدينة وعدم توحيد الجهود مع الفاعلين في القطاع الثقافي من اجل خلق دينامية ثقافية وفتح أفاق كبير و جديد لأبناء المدينة يبقى طابع الارتجالية والكلام الفارغ وهوا العنوان الأبراز لهدا القطاع اسرار المسؤولين على القطاع على نهج سياسة الابواب المغلق وغياب التواصل يدخل الفاعلين في القطاع في صدام مباشر مع مدارء المراكز الثقافية ، وفي سابقة من نوعها يتم استدعاء الشرطة لأبرز الفاعلين الثقافين والفنيين بالمدينة لمنعه من الولوج للمركز الثقافي الذي يطرح تسييره اكثر من علامة استفهام ؟
حيث يتم منع الجمعيات الفاعلة والنشيطة من الولوج بدون سند قانوني للمنع حيث انه لاتوجد مراسلات او قرارات من الوزارة الوصية في هذا الشأن او من طرف الجهات المختصة .كما ان ادارة المركز تطالب الجمعيات بوثائق وطلبات بشكل شفاهي وخارج اطار المساطر المعمول بها في هذا الشأن ،بدعوى عدم توفر الادارة العامة على ختم وحق التوقيع في المرسلات وطلبات ، وعدم توفر هده الاخيرة على ارشيف لحفظ كافة المعلومات الخاصة بتسيير المرفق،حيث ان المركز شهد تغير ازيد من خمس مدراء تعاقبوا على تسيير خلال الستة السنوات المنصرمة ، بمعدل مدير لكل سنة ولكل مدير نهجه وتسيره وسياسته الخاضة الشيء الذي يربك انجاز مشاريع الجمعيات داخل المركز ومع كل تغيير تطالب الجمعيات بوثائق جديدة أو التجديد القديمة ،بدعوى تكوين ارشيف جديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى