فن وثقافيةمجتمع

ثانوية الشهيد عبد العالي بنشقرون الإعدادية تنظم حفلا تكريميا باذخا على شرف تقاعد أستاذتين 

بقلم: محمد أمقران حمداوي                                      بمناسبة اقتراب الموسم الدراسي من نهايته نظمت ثانوية الشهيد عبد العالي بنشقرون الإعدادية (مديرية فاس، مقاطعة المرينيين) يومه السبت 11 يونيو 2022 صبحية باذخة ومتميزة على شرف تقاعد الأستاذتين فاطمة كايز ونجية إجابة.       استهلت الصبحية بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم متبوعة بترديد النشيد الوطني. بعدها تناول الكلمة السيد مدير المؤسسة الذي رحب بالحاضرين وبكل المدعوين لحضور حفل التكريم، مؤكدا في الوقت ذاته على أهمية هذا التقليد الذي يرسخ ثقافة الاعتراف والإنصاف. وفي مداخلة لاحقة تناول مسير الصبحية ومعد ومنسق فقراتها الأستاذ عبد العزيز أغوتان كلمة شكر من خلالها مدير المؤسسة وهيئة الحراسة العامة والمساعدين التقنيين وهيئه الحراسة والنظافة والشرطة المدرسية على ما قدموه من مساعدات أدبية ومادية ومعنوية لتكون كل الأنشطة والفقرات في مستوى الحدث التكريمي. ومن نافل الكلمات ألقى الأستاذ عبد الله المنيوي كلمة باسم أساتذة المؤسسة أشاد فيها بالديناميكية التي تعرفها مؤسسة الشهيد عبد العالي بنشقرون وبثقافة الاعتراف والإنصاف التي جعلتها تقليدا سنويا درجت عليه منذ سنوات. هذا وقد تجاذبت برنامج الحفل، في أجواء حماسية، وصلاتٌ إنشادية من كلمات الأستاذ عبد العزيز أغوتان وألحان الموسيقي عبد الحفيظ السني، إضافة  إلى مسرحيات مائزة وماتعة ورائعة من إعداد المسرحي الألمعي والشاعر القدير عبد العزيز أغوتان مثل مسرحية “التوحد” و مسرحية “اليتيمة” ومسرحية “الأسرة الملكية” التي تتحدث عن تاريخ المغرب بدءا بمحـمد الخامس ومرورا بالحسن الثاني ووصولا إلى محمد السادس نصره الله. وفي فقرة ذات صلة، انتقل الحضور الكريم الى الاستمتاع بقراءات شعرية تفضل بإلقائها الشاعر المغوار والكبير عبد الحكيم البقريني والشاعرة / الفنانة نعيمة الهلالي. وفي إطار الاحتفاء بالكتاب قدم الأستاذ محمد أمقران حمداوي قراءة، بل فقرة كشف من خلالها عن الأسرار التي واكبت ورافقت تأليف وصدور كتابه “المفصل في التاريخ والجغرافيا” الموجه لتلاميذ وتلميذات أولى باكالوريا (الشعب العلمية). بعد ذلك قدمت الفنانة نعيمة الهلالي بصوتها الصداح أغنية بعنوان “مدرستي” على نغمات مجموعة من تلميذات المؤسسة. وفي فقرة تحفيزية تم توزيع شواهد تقديرية على التلاميذ والتلميذات المتفوقين في الدورة الأولى برسم الموسم الدراسي 2021 / 2022 إضافة إلى ميداليات خاصة بدور رياضي. وفي الأخير غاص الحضور الكريم في الاستمتاع بأغنية دينية قدمتها بأداء متميز الفرقة الموسيقية التابعة لمؤسسة الشهيد عبد العالي بنشقرون الإعدادية.

كانت صبيحة ناجحة بكل المقاييس ، امتزج فيها العمل الإبداعي التلاميذي بمثيله للأساتذة ، هذه الوجبة الماتعة أخرجها باقتدار المسرحي والشاعر عبد العزيز أغوتان ، والذي يعد من أقطاب الثقافة بالمؤسسة وبالجهة ، فالرجل خبر المسرح تأليفا وإخراجا وتمثيلا ، ولعل تاريخه الفني يشهد على علو كعبه من خلال مشاركته في عمل سينمائي تاريخي ، فضلا عن مساهمته في تنشيط المسرح بالمؤسسات التعليمية التي عمل بها ، هذا الأمر يجعلنا نتساءل عن إمكانية نقله لمؤسسات التفتح الفني والأدبي ، لتنشيط المسرح ، وإغناء ورشات الكتابة ، فهو شاعر وزجال وقاص وكاتب مسرحيات ، مهووس بالإبداع حد الثمالة .

ومن عناصر نجاح الصبيحة أيضا انفتاح المؤسسة على محيطها من خلال الشراكة مع جمعيات المجتمع المدني ، وهذا الأمر يزكيه إطار إداري متشبع بالعمل الجمعوي ، وبتجربة سياسية تعدت ثلاثة عقود ، إنه السيد رئيس المؤسسة: إسماعيل المعروفي . هذا دون إغفال الروح الإيجابية التي تميز أساتذة وأستاذات المؤسسة ، فالكل تجند لإنجاح المحطة الإبداعية والفنية ، وتأتى لهم الأمر ، فهنيئا للمؤسسة أطرا إدارية وتربوية ، هنيئا للشركاء ، هنيئا للداعمين والداعمات .. وتبقى محطة 11 يونيو 2022 محطة مشرقة وناجحة بكل المقاييس رغم بعض محاولات التشويش .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى