أخبار جهوية

جماعة لغوالم إقليم الخميسات التمدرس بين الواقع والخيال المنسوج

 تداول شريط يوثق فيه أحد أولياء التلاميذ تصريحه كون إحدى المؤسسات التعليمية المسماة الرواشد التابعة للجماعة الترابيةلغوالم إقليم الخميسات تعاني من غياب مؤطر المستوى السادس مند بداية الموسم الدراسي 2021-2022 والمتعلق باستاذ المادة الفرنسية ورغم غياب المدرس توصل تلاميذ وتلميذات هذا المستوى نتائج جميع المواد وكأن المدرس ظل حاضرا رغم انعدام تواجده ، أمام هذه التصريحات، وبحثا عن صحة الخبر انتقلنا إلى مديرية التعليم بمدينة الخميسات للوقوف على مدى صحة الخبر أو تكذيبه فطرقنا باب رئيس المصلحة المكلف بالتخطيط الدي أبدى رفضه للإفصاح عن حقيقة الأمر وقرر الاكتفاء بالتحفض عن الكلام حتى لا تتسرب معلومات من هذه النيابة المتتبعة لما يقع والتي تتوصل بالنتائج من مدراء مجموعات المدارس التي تشتغل تحت مراقبتها

أمام هذا الوضع الذي يوضح مدى التقصير في أداء الواجب المهني والتستر عن اجراءات غير متخدة والإدلاء بوثائق مؤسسة تعليمية تحمل معلومات ونتائج صادرة عنها مؤشر عليها بطابع المؤسسة مما يؤكد وجود جريمة التزوير واستعماله واستخدام اختام الدولة للمصادقة على مجموعة من الوثائق تحمل مغالطات لا أساس لها من الصحة لغاية تضليل الرأي العام والوزارة الوصية المكلفة بقطاع التعليم والتكوين المهني ،لأجل ما سبق نشره وذكره ننتظر تدخل مفتشية التربية الوطنية للوقوف على حقيقة الأمر واتخاذ القرارات الصائبة للفصل في هذه القضية الغير المشرفة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى