فن وثقافية

جمعية تغوليت للتنمية تمنح هبة تضامنية عبارة عن مجموعة من السلسلات من الكتب والقصص لمجموعة من الجمعيات المحلية والاقليمية.

في إطار تشجيع القراءة بالوسط القروي، قامت جمعية تغوليت للتنمية مساء يوم الأحد 22 ماي 2022، بتقديم هبة تضامنية عبارة عن مجموعة من السلسلات من الكتب والقصص لمجموعة من الجمعيات المحلية والاقليمية.
استفادة من هذه المبادرة أزيد من 25 جمعية محلية لدعم القراءة العمومية ومحاربة الهدر المدرسي في الوسط التلميذات والتلاميذ الوسط القروي، وجاءت هذه المبادرة نظرا لغياب مكتبات العمومية المحدثة ودور الشباب.
ويشكل هذا النشاط الاجتماعي التربوي التضامني هدفا استراتيجيا للجمعية، التي جعلت من النهوض بالتعليم أحد اهتماماتها وعيا منها بالدور المحوري للمدرسة في التنمية من خلال تكوين وتعليم أجيال المستقبل لتسليم المشعل الناجح.

وجاءت كلمة السيد مبارك الوركي رئيس جمعية تغوليت للتنمية، في كلمة ألقاها على مسامع الحضور الكريم بمناسبة ” اعتبارا لأهمية القراءة العمومية كدعامة لتقوية وتجويد التحصيل الدراسي لدى المتعلمين بالمدرسة العمومية، وعلى إثر ها قدمت جمعية تغوليت للتنمية هذه الهبة التضامنية من سلسلة الكتب والقصص المختارة قصد خلق نواة لمكتبة الجمعيات هدفها تمكين التلميذات والتلاميذ من التعود على المطالعة الحرة لاكتساب مهارات القراءة كمصدر للمعرفة وأداة لتقوية المدارك العلمية في أفق تجويد التحصيل الدراسي المستقبلي.
وفي خضم هذه المداخلة أكد السيد الرئيس بضرورة التشبث الجمعيات بخلق برامج تحسيسية لتلميذات وتلاميذ الوسط القروي، ودعمهم على التواصل والمطالعة قصد النجاح وتجاوز الصعوبات وعدم الاخفاق الدراسي ، الذي ينجم عنه الهدر المدرسي.
وفي ختام هذا اللقاء التضامني، قام رؤساء الجمعيات المستفيدة من هذه الهبات التضامنية، بالقاء كلمة الشكر لجمعية تغوليت على هذه المجهودات وعلى هذه الالتفاتة الطيبة، لما لها من أهداف وغايات مستقبلية لذى المتعلمين بالوسط القروي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى