أخبار جهوية

ضعف تغطية شبكة الإنارة العمومية بجماعة الترابية تغبالت إقليم زاكورة فمن المسؤول ؟

تعرف العديد من شوارع وأزقة لجميع الدواوير التابعة لجماعة الترابية تغبالت ضعفا كبيرا من حيث شبكة الإنارة العمومية الشيء الذي أصبح يثير غضب الساكنة بصفة عامة والذين عبروا عن أسفهم من مشكل الإنارة العمومية فما زالت شوارع تعيش في ظلام دامس.

ولا يقتصر اﻷمر على شارع واحد بل إن عدة نقط بالمنطقة تعاني من ضعف شديد في اﻹنارة العمومية مصابيح لا تكاد تضيء على نفسها فما بالك أن تضيء الشوارع.
وذك أن مشكل انعدام الإنارة العمومية يتجلى في انعدام المصابيح في بعض الأزقة والشوارع إلى جانب عدم تعويض مايتعرض منها للأعطاب والتلف، وهو الأمر الذي بات يحرم المواطنين من قضاء مصالحهم، وممارسة حياتهم بشكل عادي.
هذا ولا يعرف المجلس الجماعى أي تفسير أو سبب مقنع لمشكل ضعف وانعدام الإنارة العمومية بالشوارع واﻷزقة ، ،هل هو ناتج عن مشاكل تقنية، أم ماذا بالضبط؟، و ننتظر الإجابة من طرف المسؤولين عن تدبير الشأن المحلي بجماعة تغبالت.
كما تتساءل الساكنة بأرق هل يدرك المسؤولون فعلا، أهمية الإنارة العمومية في إستباب الأمن والسكينة، بحيث وفي ظل انعدام وضعف الإنارة، باتت الكثير من الأزقة، وزوايا الشوارع عبارة عن فضاءات للممارسات المخلة بالأداب والأخلاق، و إنتشار المخدرات ، فهل يستفيق المسؤولون من سباتهم لإصلاح اعطاب الانارة العمومية ؟
ومنه وجب على على المسؤولين أن يوفرا أبسط شروط الاستقرار للساكنة ويركزوا كثيرا على متطلباتهم ويقتربوا من همومهم أكثر.
#الحوار_بريس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى