أخبار جهوية

طبيبة تتعرض للضرب من طرف ممرضة بمستشفى بالمهدي

المستشفى الكارثي بالمهدي بمدينة العيون، تجاوز أقصى مستويات السوء بالنسبة للساكنة والمرضى، إلى مستوى آخر من الانحطاط، حين تتم إهانة طبيبة دكتورة افنت عمرها في الدراسة وطلب العلم واختارت هذه المهنة الإنسانية لتقديم خدمة للبشرية..

 

كل العالم يحترم الاطباء احتراما لا حدود له، إلا في هذه الأرض المغلوبة على أمرها، حين يعتدي ممرض على طبيب، فهنا الكارثة. ضاعت القيم والمنظومة الطبية عندما أصبح الطبيب يتعرض للضرب والإهانة من طرف ممرض، اصبحت العين تعلوا على الحاجب.. للأسف.. المنظومة تعاني!!

 

الطبيبة فاطمة الزهراء بويا من أطيب خلق الله، ومن القلة القليلة التي لا زالت تحافظ على مهنيتها وانسانيتها في التعامل مع المرضى، بابتسامتها الدائمة واخلاقها الرفيعة بشهادة الجميع.. لكن هذه هي ضريبة الأخلاق والمهنية، عندما يتطاول من لا يقدر قيمة الطبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى