أخبار جهوية

فاس : الشبكة الوطنية للقراءة والثقافة تفتتح الأبواب المفتوحة للقراءة بندوة في موضوع :” دور مكتبة القرب في التربية المدنية والتأطير الثقافي”

فاس : الشبكة الوطنية للقراءة والثقافة تفتتح الأبواب المفتوحة للقراءة بندوة في موضوع :” دور مكتبة القرب في التربية المدنية والتأطير الثقافي”

بقلم : عبد الحكيم البقريني

احتضن فضاء مكتبة المختار السوسي ، بمقاطعة المرينيين ، فاس ، زوال اليوم الجمعة 15 أبريل 2022 انطلاق الأبواب المفتوحة للقراءة والتي تنظمها الشبكة الوطنية للقراءة والثقافة بشراكة مع مجلس مقاطعة المرينيين والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس ، الأيام الثقافية استهلت بندوة في موضوع : ” دور مكتبة القرب في التربية المدنية والتأطير الثقافي” .
افتتح النشاط الثقافي بآيات بينات من القرآن الكريم تلاها الطالب : حسن بوشاش ، فالنشيد الوطني ، لتعقبهما كلمة ترحيبية بالحضور ، تقدم بها مسير الندوة السيد : سعيد ساسيوي . بعدها تقدمت الدكتورة فتيحة عبد الله رئيسة الشبكة الوطنية للقراءة والثقافة بعرض أشادت فيه بالتعاون المثمر الذي أبانت عنه مقاطعة المرينيين في شقه الثقافي ، كما بينت ثمار القراءة على المديين القريب والبعيد ، وأهميتها في خلق جيل مفعم بالتربية والسلوك المدني ، كما سردت برنامج الشبكة خلال هذا الموسم الثقافي ، والمتضمن لورشات القراءة ، وللخط العربي ، وأخرى للاستئناس بالكتابة الإبداعية وللأعمال الصحفية ، فضلا عن مسابقات للقراءة ، وأعمال فنية من خلال جداريات بالمقاطعة . ومن برامج الشبكة أيضا إحياء أمسيات أدبية وشعرية ، وتنظيم حفلات لتوقيع الإصدارات الجديدة ، فضلا عن مهرجان للقراءة في نسخته الأولى .. ولم تفوت رئيسة الشبكة الوطنية للقراءة والثقافة لتنوه بجهود كل المتدخلين ، حاثة الجميع للمزيد من العمل على إرساء ناشئة قارئة ، وساكنة قارئة تربط الحاضر بالماضي .

مداخلة مجلس مقاطعة المرينيين والتي تقدم بها الأستاذ : أسامة بوركيزة سايرت التوجه العام والمرامي النبيلة التي تنتج عن القراءة ، كما عبر عن استعداد المجلس للانخراط الوازن في المشروع ، باعتباره يساير عمل الجماعة على المستوى الثقافي ، إذ كشف عن مخططها في التعريف بتراث المقاطعة ، كما أشاد بأهمية بناء الإنسان ثقافيا ، فهو أكبر استثمار ، واعظم ربح . وعن فدرالية جمعيات الآباء تقدم السيد : محمد سليم مبينا أهمية القراءة ، ودعا لإرساء فعل قرائي ناجح بمقاطعة تحمل اسم مرحلة مشعة من تاريخ مملكتنا ، مرحلة تميزت بجمالها المعماري والذوق الفني الخلاق ليختم كلمته بالإشادة والتنوين بالمجهودات الجليلة التي تقوم بها الشبكة الوطنية للقراءة والثقافة . وقد تقدم ممثل مدراء المؤسسات التعليمية الأستاذ : إدريس سرور الذي تطرق لمفهوم القراءة وأهميتها باعتبارها مصدر الثقة وتهذيب السلوك ، وتغيير الافكار نحو الأفضل ، حاثا على تعويد الناشئة على القراءة . بعد ذلك فتح باب النقاش فأغنيت الأمسية بمقترحات ، وتدخلات داعية للمزيد من التعبئة لإنجاح مشروع الشبكة الوطنية للقراءة والثقافة والذي سيتواصل غدا السبت 16 أبريل 2022 بمعرض الكتاب ووشات تكوينية باللغتين : العربية والفرنسية ابتداء من الساعة الواحدة بعد الزوال ، ويومه الأحد 17 أبريل 2022 سيكون الموعد بحديقة ظهر الخميس وورشات قرائية في الفضاء الطلق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى