أخبار جهوية

مؤسسة عبدالرحمان الدكالي بالجديدة تنظم يوما تحسيسيا وتوعويا بمناسبة الأسبوع الوطني للصحة المدرسية

بقلم السيد: حسن الحاتمي

عرفت مؤسسة عبدالرحمان الدكالي يوم الجمعة 12 ماي 2022 تنظيم ورشات تحسيسية وتوعوية لفائدة تلاميذ وتلميذات المؤسسة بمناسبة الأسبوع الوطني للصحة المدرسية والحماية الاجتماعية وذلك تنفيذا لاستراتيجية وزارة الصحة والذي اتخدت له شعارا “جميعا من أجل تعزيز الصحة المدرسية”
تحت إشراف طاقم طب الأسنان التابع لفضاء الصحة والشباب بإقليم الجديدة ، والممثلين في الدكتورة الطهاري لمياء والدكتورة أبو الليت سميرة ، بحضور رئيس المؤسسة السيد إبراهيم العلوي ورئيس جمعية الأباء السيد حسن الحاتمي والسيدة مباركة عشوش والأستاذة الناجي نزهة وكذا الأطر الإدارية والتربوية بالمؤسسة.
حيث استفادة من هذه الورشات التحسيسية عددا كبيرا من تلاميذ وتلميذات المؤسسة بمختلف الأسلاك التعليمية من خلال تقديم مجموعة من الشروحات حول الأمراض التي قد تصيب الفم والأسنان بالإضافة الى طرق الوقاية والعلاج منها.
وحسب بلاغ وزارة الصحة: يأتي تنظيم هذا الأسبوع الوطني تفعيلا للاستراتيجية الوطنية للصحة المدرسية والجامعية وتعزيز صحة الشباب، وتنفيذا للشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة ووزارة الداخلية وكذا وزارة الشباب والثقافة والاتصال ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة ، كما تندرج هذه التظاهرة الوطنية في إطار المجهودات الرامية إلى التصدي وتخفيف اثار جائحة كوفيد-19 على هذه الشريحة من المجتمع.

ويروم هذا الحدث، حسب بلاغ الوزارة ، للمساهمة في تنمية معارف ومهارات جميع الفاعلين المعنيين بمن فيهم المتعلمات والمتعلمين حول أهمية النشاط البدني وسبل الوقاية المرتبطة بصحة الفم والأسنان ومضاعفات الحمى الروماتيزمية وكذا تعزيز الصحة في علاقتها مع حماية البيئة، بالإضافة إلى التشجيع على كشف ومعالجة الأمراض.

وأشار ذات البلاغ إلى أنه سيم تنظيم مجموعة من الأنشطة كتنظيم حصص توعوية وتحسيسية لفائدة التلاميذ من طرف الأطر الصحية والأطقم التربوية، وتنظيم حصص توعوية وتحسيسية لفائدة الآباء بالمؤسسات التعليمية والمراكز الصحية ودور الشباب، علاوة عن تنظيم أنشطة تربوية (عروض، مسرحيات، مسابقات تربوية ورياضية، ندوات …إلخ) بهذه المؤسسات. كما سيعرف هذا الأسبوع تنظيم قوافل طبية لكشف ومعالجة حالات أمراض الفم والأسنان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى