أخبار جهوية

مجلس جماعة تارجيست يحتفي بفريق ثانوية تارجيست التأهيلية بعد إنجازه التاريخي.

✍️الونسعيدي بدرالدين
في أمسية رمضانية رائعة نظم يوم الإثنين 18 أبريل مجلس جماعة تارجيست حفل استقبال على شرف فريق ثانوية تارجيست التأهيلية، ممثل كل من المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة والأكاديمية الجهوية لطنجة تطوان الحسيمة، بعد تتويجه بالبطولة الوطنية المدرسية لكرة القدم المصغرة فتيان التي أقيمت بمدينة القنيطرة، عرف هذا الحفل حضور باشا المدينة وخليفته إلى جانب مجموعة من الأطر التربوية والإدارية بالمدينة وممثل عن الدرك الملكي والوقاية المدنية وبعض الفعاليات الرياضية والجمعوية بالمدينة ورئيس جماعة زرقت وسيدي بوتميم وعددا من المنتخبين والشخصيات المدنية ، استهل الحفل بكلمة رئيس المجلس التي عبر من خلالها عن اعتزازه وافتخاره بهذا الإنجاز التاريخي الذي شرف وعرف بالمدينة وطنيا واعتبره مفخرة للمدينة ككل، وأن المجلس الجماعي دائما حريص على خدمة الرياضة والرياضيين بالمدنية، وفي كلمة مدير ثانوية تارجيست التأهيلية عبد العزيز برغوث الذي اعتبر الإنجاز ثمرة لتضافر جهود جميع المتدخلين، فبالرغم من بعض الصعاب إلا أنه دائما حريص على المشاركة وتمثيل المؤسسة والمدينة أحسن تمثيل في العديد من المناسبات والمسابقات، كما خص بالشكر المجلس الجماعي لتارجيست على التعاون والتجاوب في العديد من المناسبات خاصة توفير النقل الرياضي، وأن المؤسسة دائما مصدرا للفخر والاعتزاز للجميع، كما سرد عضو اللجنة التقنية الأستاذ مصطفى اليعقوبي مسار هذا الإنجاز التاريخي الذي عرف بمدينة تارجيست وطنيا، وأكد أن المدينة تزخر بمواهب في العديد من الرياضات وهي في حاجة ماسة للدعم والمواكبة، وفي كلمة مؤطر الفريق محمد الاحمادي الذي ربط الانجاز المحقق لسنوات من العمل المتواصل الدؤوب الذي قوى من روح الفريق وانسجامه كما شكر الاعبين على ما قدموه من مجهودات لتحقيق اللقب، كما اعتبر نائب رئيس المجلس الإقليمي إسماعيل التاخشي أن هذا التتويج المشرف للمدينة خاصة والإقليم عامة ما هو إلا انعكاس ايجابي للبنية الرياضية التي تم تشييدها بالمدينة من ملاعب للقرب وقاعة مغطاة على الرياضة، وذلك بفضل سياسة تعزيز البنية الرياضية بالمدينة والتي ساهمت في تطوير الرياضة عامة، كما أبرز أن المدينة تتوفر على أبطال ومواهب في رياضات أخرى تركت بصمتها أيضا وكانت مصدرا للفخر ، وفي كلمة لعميد الفريق الذي شكر كل من ساهم من بعيد او قريب في تحقيق هذا اللقب من مؤطرين ومجلس جماعي وطاقم إداري وتربوي . كما أجمع بعض المهتمين بالشأن الرياضي والتربوي بالمدينة على وجوب مواكبة هذا الإنجاز بالتفاتة من المسؤولين و الجهات الوصية على الحقل التربوي والرياضي إقليميا وجهويا ووطنيا قصد التدخل لدعم وتعزيز البنية الرياضية بالمدينة ، وأيضا تأهيل المؤسسة ودعمها بمرافق وفضاءات تليق بمستوى إنجازاتها المتواصلة رياضيا وتربويا، وتم توزيع بعض الجوائز الرمزية على الفريق وطاقمه الإداري عرفانا و تشجيعا للفريق والمؤسسة معا، في بادرة استحسنها الحضور تهدف التشجيع والتنويه والعرفان والحث على المزيد من العطاء.
في الأخير تم تنظيم حفل شاي على شرف الفريق والحضور بهذه المناسبة وأخذت مجموعة من الصور التذكارية المخلدة للحدث .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى