مجتمع

معلمة شامخة بثانوية الشهيد عبد العالي بنشقرون بفاس

فاس : محمد أمقران حمداوي

ثانوية الشهيد عبد العالي بنشقرون بفاس بوصلة للمكان ، وكبسولة للزمان تحملك إلى عالم عزف عنه الجميع في ظل الثورة التكنولوجية المتسارعة وسهولة الوصول للكتاب عن طريق آلية pdf، والمنافسة الشرسة بين الرقمي والورقي. إنها مكتبة المؤسسة … مكتبة ليست ككل المكتبات … تحلق بالقراء في فضاءات معرفية مختلفة، وتفتح بصيرتهم وتجعل أبصارهم تقع على عوالم التاريخ والجغرافيا والفلسفة والقصة والرواية والشعر التقليدي والشعر الحديث…إنها مكتبة مُترعة بما يشفي غليل الباحثين والأكاديميين…

في هذا المكان الأنيق يمكن للقارئ أن يسافر عبر الزمن إلى الماضي وكأنه يقرأ حكايات عجيبة… في هذا المكان الأنيق يمكن للقارئ أن يرحل عبر الزمن إلى المستقبل وكأنه يقرأ حكايات من الخيال العلمي … في هذا المكان الأنيق يمكن للقارئ أن يناجي سرا فلاسفة عظاما وكتابا كبارا رحلوا في صمت تاركين وراءهم إرثا ثقيلا … في هذا المكان الأنيق يمكن أن تستمتع بما جادت به قريحة شعراء المعلقات وشعراء صدر الإسلام وشعراء الدعوة الإسلامية وشعراء العصر الأموي وشعراء العصر العباسي وشعراء العصر الحديث… في هذا المكان الأنيق دائما تنتصب أمامك سيدة عظيمة بابتسامة لا تفارق محياها … إنها القيمة على المكتبة الأستاذة فاطمة كايز… تفاتحك دائما بوجه مشرق … تجدها دائما منهمكة في عملها: ترتب… تنظم … تصنف… تزيل الـنَّـقْع عن كتب طالها النسيان لعلها تثير الوقع في نفوس قراء رحلوا بدون عودة إلى عالم قد يغادرونه وقد لا يغادرونه … في هذا المكان الأنيق تمارس بأريحية وطواعية وانقياد أعمالا إدارية خارجة عن اختصاصها … في هذا المكان الأنيق تطالعك الأستاذة فاطمة وتساعدك على البحث عن مراجع المواضيع المطلوبة… لازالت تشتغل بجد واهتمام رغم أن المسافة بينها وبين سن التقاعد محسوبة على رؤؤس الأصابع بأيام معدودة … نتمنى من المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بفاس أن تحتفي بها في حفل تكريم يليق بما أسدته من خدمات جليلة للمكتبة والناشئة بصفة عامة وللمؤسسة بصفة خاصة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى