أخبار جهوية

اليوم الأول من الحملة الانتخابية الجزئية بسيدي علي بنحمدوش وتواصل مرشح الاحرار مع ساكنة الدائرة

أعطت وزارة الداخلية انطلاقة الحملة الانتخابية الجزئية الجماعية للدائرة الانتخابية رقم 21 بجماعة سيدي علي بن حمدوش دائرة أزمور عمالة إقليم الجديدة وذلك يوم الجمعة 29 أبريل 2022 .
وجاءت هذه الانتخابات الجزئية لتعويض مرشح الدائرة المذكورة الذي توفي رحمه الله .
ومن بين المرشحين الذين تقدموا إلى التنافس على المقعد الشاغر الدكتور الحسين بكار محامي بهيئة الجديدة إبن دوار البكارة موطن الدائرة .
ففي أول جولة له للتواصل مع الساكنة تم إطلاق الحملة الانتخابية صباح اليوم الأحد 08 ماي والتي شارك في جولتها التواصلية 12 عضو من حزب التجمع الوطني للأحرار بنفس الجماعة وبعض المتعاطفين، حيث لقيت تجاوبا كبيرا وواسعا من طرف الساكنة في اتصال مباشر معهم.
وفي جملة من التصريحات للساكنة التي تتابع العمليات الانتخابية في الدائرة من خلال هذه الحملة التواصلية والمباشرة يمكن الخروج بالخلاصات التالية :
الحملة الانتخابية في يومها الأول لقيت تجاوبا كبيرا تم حظيت باهتمام أكبر من طرف الشباب والشيوخ سواء على مستوى اللقاءات المباشرة أو الغير المباشرة مع الساكنة, حيث حضي بالترحاب وبالزغاريد وشعارات معبرة وفي احترام تام للقوانين الجاري بها العمل.
كما مرت الحملة الانتخابية المبنية على الاتصال المباشر مع المواطنين والمواطنات في إطار التواصل والإنصات ، وشرح مضامين البرنامج الانتخابي الذي يمكن اعتباره شعار المرحلة لأنه يليق بالحياة الاجتماعية للساكنة عن طريق نهج سياسة القرب والتواصل الدائم.
الحملة أيضا تميزت بوجود مشاركين جلهم شباب بالإضافة إلى المرشح الشاب الدكتور الحسين بكار صاحب المستوى الثقافي الكبير والحاصل على الدكتوراه في الحقوق،وهذا ما جعل المشاركين بهذه الحملة الانتخابية يحظون باحترام كبير لذا الساكنة من خلال تواصله المباشر معهم.
وباعتبار أن حزب التجمع الوطني للأحرار حصد أغلب الدوائر وله معظم المرشحين وعددهم 29 عضو بجماعة سيدي علي بن حمدوش لذلك تعتبر هذه النقطة كمساندة قوية من طرفهم ومن طرف بعض الفاعلين في المجتمع المدني وألاطر السياسية من داخل الحزب وخارجه.
بقي ان نشير أننا لاحظنا كإعلاميين ان بعض المناضلات والمناضلين، والشباب أساسا، لهم حماسا كبيرا وإقداما في الدفاع على مرشحهم وذلك للوصول إلى النتيجة الإجابية
كما امتازت الحملة الانتخابية بالمستوى الخطابي واللقاءات التواصلية المباشرة بشكل واسع على المستوى التواصلي بعد انخراط عدد كبير من المناضلين والمتعاطفين وأنصار الحزب، نظرا لتميز مرشحيهم بهذه الدائرة بمستوى وكفاءات عالية ستشرف الدائرة.

وأضاف بعض الفاعلين بالمنطقة بالقول : ” نحن نسعى إلى تكثيف الجهود من طرف المواطنات والمواطنين ودفعهم للمساهمة الإيجابية في التصويت على الشخص المناسب في المكان المناسب ليمثلهم أمام الإدارات العمومية والجهات المعنية باعتبارها السلاح الديمقراطي الوحيد لمحاربة الفاسدين والمفسدين، في المجال السياسي والانتخابي والتصدي لبعض المرتزقة المدعمين لبعض المرشحين للتنافس على المقعد الشاغر”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى