بعد تفشي ظاهرة الهجرة السرية من السواحل المغربية وخاصة من منطقة دكالة وأسفي فإننا في الجمعية المغربية ماتقيش أرضي للدفاع عن الحقوق والحريات نثمن كل المجهودات الجبارة التي تقوم بها السلطات المحلية وأعوانها وأجهزة الأمن الوطني والدرك الملكي والقوات المساعدة ورجال البحرية الملكية حول إحباط مجموعة من العمليات في محاولة الهجرة السرية التي باءت كلها بالفشل.
 
 نتمنى من هيئات المجتمع المدني والنقابي والحزبي وعموم الساكنة بفتح حوارات ولقاءات مع مختصين لتدارس هذه الظاهرة وذلك لإيصال الرسالة الحقيقية لشباب المنطقة حول الأخطار والعواقب التي تلحق كل من يفكر في الهجرة الغير الشرعية 
وأخير نرفع هذا الشعار "جميعا تحت شعار لا للهجرة غير الشرعية.. بلدك أولى بيك". 
وتعتبر هذه الأراء لاصحابها كل واحد من وجهة نضره ، ونحن كإعلاميين ننقلها لكم بكل مصداقية وشفافية  

1000 حرف متبقي