كتب عمر خالد محمود 
أعرب المفكر العربي الدكتور خالد محمود عبد القوي عبد اللطيف 
مؤسس ورئيس اتحاد الوطن العربي الدولي 
رئيس الإتحاد العالمي للعلماء والباحثين 
الرئيس التنفيذي لجامعة فريدريك تايلور بالولايات المتحدة الأمريكية 
الرئيس التنفيذي لجامعة بيرشام الدولية بأسبانيا 
الرئيس التنفيذي لجامعة سيتي بكمبوديا 
الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية للدراسات المتقدمة بأمريكا 
ورئيس جامعة الوطن العربي الدولي ( تحت التأسيس )
عن ترحيبه بمخرجات قمة مجلس التعاون الخليجي التي عقدت 
في مدينة العلا بالمملكة العربية السعودية .
مؤكدا على أن أي تحرك فعال يؤدي إلى تصفية الأجواء العربية 
ويصب في صالح النظام العربي الجماعي هو محل ترحيب 
وهو يعزز من قوة اتحاد الوطن العربي الدولي وتأثيره وأهدافه 
ومنه العمل على تحقيق وحدة الموقف والجهد العربي في دعم 
ومساندة قضايا الأمة العربية الثقافية والإجتماعية والإقتصادية 
والعمل على محاربة الإرهاب والنزاعات العنصرية ذات الطابع 
الديني أو الطائفي او العرقي , وارساء مباديء المساواة 
ونوطيد أواصر العلاقات والعيش المشترك والحوار 
ومناهضة التمييز بكافة أشكاله . ودعم قضية اللاجئين عن 
طريق تعزيز ثقافة العودة لأوطانهم والمحافظة على الهوية الوطنية 
وأكد الدكتور خالد عبد اللطيف رئيس اتحاد الوطن العربي الدولي 
أن التحديات الضخمة التي تواجه العالم العربي تستدعي رأب الصدع 
في أسرع وقت . وتحقيق التوافق بين الأخوة . فالخلافات العربية تخصم 
من الأمن العربي وينبغي تجاوزها في أسرع وقت .
وأكد على أهيمة تعزيز الحالة الإيجابية التي تولدت عن قمة العلا 
بالمملكة العربية السعودية والبناء عليها من خلال تعزيز الثقة 
كما نثمن الجهود التي قامت بها الدول العربية المعنية 
للعمل على إنهاء الخلافات العربية في توقيت عصيب 
يواجه فيه  العالم بصفة عامة والعرب بصفة خاصة  تحديات مصيرية 
ودعا رئيس اتحاد الوطن العربي الدولي أن يحفظ الأمة العربية 
والإسلامية وكل شعوب العالم المحبة للسلام من كل مكروه
 

1000 حرف متبقي