المغرب يزلزل النظام الجزائري ويزرع قنبلة مؤقتة

WhatsApp Image 2021 08 08 at 23.05.50

WhatsApp Image 2021 07 18 at 23.17.31

بقلم عثمان الدعكاري

 
 الجارة الجزائر في يوم الأحد 18 يوليو 2021 تستدعي سفير المملكة للتشاور بعدما اعترفت المملكة المغربية عبر سفيرها بنيويورك بجمهورية القبائل، وأرجع القرار الجنرالات الجزائر إلى ضرورة توضيح المملكة المغربية موقفها النهائي من الوضع بالغ الخطورة الناجم عن التصريحات المرفوضة لسفيرها بنيويورك حسب قولهم.
 وجاء هذا الرد القاسي من المغرب، على إستفازاز الوزير الخارجية الجديد الجزائري رمطان لعمامرة خلال مناقشة الوزارية العامة في الاجتماع حركة عدم الانحياز يوم 13 و14 يوليو، حيث تطرق إلى موضوع الصحراء المغربية كأول مداخلة له منذ توليه المهمة ليتبين الحقد الدفين لذا الجارة.
 
 أتى الرد من حيث لم تحتسب الجرارة الجزائرية حيث طالب المغرب عبر سفيرها الدائم في نيويورك في حق استرجاع جمهورية القبائل أرضها المسلوبة من نظام الجزائري وإن المملكة المغربية تعترف بالجمهورية القبائل وعاصمتها تيزيوزو

1000 حرف متبقي