جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

رسالة تعزية في وفاة والدة زميلنا بوشعيب نجار مدير مجلة 24

بقلم: حسن الحاتمي
بقلوب يعتصرها الألم والحزن،و ببالغ الحزن و الاسى تلقينا نبأ وفاة المسماة قيد حياتها المرحومة فاطمة روحان أم زميلنا وأخينا بوشعيب نجار الناشط الحقوقي ومدير مجلة 24 ومدير النشر لجريدة الحوار بريس  ، 
 وبهذا المناسبة الأليمة، يتقدم السيد حسن الحاتمي مدير جريدة الحوار بريس أصالة عن نفسه ونيابة عن باقي طاقم الجريدة بأسمى عبارات التعزية القلبية الحارة اليه وإلى أسرته الكريمة، راجين من الله سبحانه وتعالى أن يلهمهم الصبر و السلوان، وأن يتغمد المرحومة بواسع رحمته و مغفرته، وأن يسكنها فسيح جناته مع  الانبياء و الشهداء و الصديقين. و إنا لله و إنا اليه راجعون.

انطلاق مشروع "فضاءات الحوار حول المواطنة وحقوق الإنسان"

      يطلق المركز المغربي للشباب والتحولات الديمقراطية بداية من شهر شتنبر 2020 مشروع "فضاءات الحوار حول المواطنة وحقوق الإنسان"الذي سينفذه بجهة الدار البيضاء - سطات.ويندرج المشروع الممول من طرف الاتحاد الأوروبي في إطار برنامج "مشاركة مواطنة" الذي يسيره مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع بشراكة مع وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان والمجلس الوطني لحقوق الإنسان.
ويأتي هذا المشروع في سياق أنشطة وبرامج المركز المغربي للشباب والتحولات الديمقراطية التي يسعى من خلالها دائما إلى تقوية قدرات الشابات والشبابفي مجال التربية على المواطنة وحقوق الإنسان، والعمل على المساهمة في خلق نقاش حول السياسات العمومية الموجهة للشباب.وقد لوحظ من خلالالعمل الميداني للمركز تدني المستوى القيمي للشباب والشابات داخل المؤسسات التعليمية، وضعف مردودية نوادي التربية على المواطنة وحقوق الإنسان بجهة الدار البيضاء - سطات باعتبارها فضاءات للحوار والتفاعل والتكوين، وهو ما دفع المركز إلى إطلاق هذا المشروع لتفعيل دور المجتمع المدني كشريك أساس في النهوض بمنظومة التربية على حقوق الإنسان والمواطنة داخل المؤسسات التعليمية بالجهة من خلال آليات الديمقراطية التشاركية، وتتبع وتقييم السياسات العمومية في مجالي التربية والتكوين وحقوق الإنسان، وذلك عبر تنظيم مجموعة من الأنشطة واللقاءات بأربع مديريات إقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بكل من: عين الشق، أنفا، الجديدة، وبرشيد.
ويهدف المركز المغربي للشباب والتحولات الديمقراطية من خلال هذا المشروع إلى:
تقوية وتعزيز قدرات منسقي ومنسقات نوادي التربية على المواطنة وحقوق الإنسان.
بناء شبكة جهوية لنوادي التربية على المواطنة وحقوق الإنسان.
انخراط النوادي في تفعيل قيم المواطنة وحقوق الإنسان والمشاركة والحوار داخل المؤسسات التعليمية.
انفتاح المؤسسات التربوية على محيطها السوسيو ثقافي.
خلق فضاءات الحوار والمشاركة المواطنة للشباب والشابات.
تنمية القدرات الذاتية للشباب والشابات من أجل خلق مبادرات مواطنة داخل بيئتهم الاجتماعية (دور الشباب، الفضاءات الثقافية، الأحياء...).
وللتذكير فإن المركز المغربي للشباب والتحولات الديمقراطية هو منظمة غير حكومية مستقلة وغير ربحية تأسس يوم 5 أبريل 2014، ويسعى إلى نشر قيم الديمقراطية وحقوق الإنسان والمواطنة داخل المجتمع المغربي، ويهدف إلى دعم المشاركة المجتمعية للشباب، وتأهيلهم معرفيا للمساهمة في التحول الديمقراطي بالمغرب.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

تعزية في وفاة السيد إبراهيم أمجاهدي رحمة الله عليه‎

"يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي"
ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة السيد إبراهيم أمجاهدي رحمة الله عليه .
وبهذا المناسبة الأليمة يتقدم السيد عبد المجيد رشيدي وزوجته سميرة أمجاهدي، وجميع عائلة أمجاهدي، بخالص تعازيهم ومواساتهم القلبية، إلى زوجة الفقيد السيدة خدوج، وإلى أخيه بريك أمجاهدي، وإلى أبناء وبنات الفقيد، السيد المختار، والسيدة فاطمة، والسيدة لطيفة، راجين من الله سبحانه وتعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه، ويرزق أهله وذويه جميل الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون.
 
 

مبادرة توزيع آلياتاصطناعية على ذويالاحتياجات الخاصة

محمد تريتر / سيدي بنور
اشرف رئيس جمعية البيئة والتضامن بسيدي بنور يوم الاربعاء 16 /09/ 2020  على توزيع مجموعة من الآليات الخاصة بالإعاقة على مستوى الساقين والصم والبكم حيث استفاد من هذه المبادرة المحمودة عدد من ذوي الاحتياجات الخاصة من الطبقة الهشة والفقيرة.
وجاءت هذه المبادرة بدعم من وزارة الاسرة والمرأة والتضامن وبمشاركة المجتمع المدني المتمثل في جمعية البيئة والتضامن بسيدي بنور.
واستفاد من هذا العمل الخيري الذي بلغت تكلفته  حوالي 125  الف درهم،ثمانية عشر فردا موزعة على الشكل التالي :
ــ  ستة ارجل اصطناعية ؛
ــ  عشرة كراسي متحركة ؛
ــ  كرسي متحرك كهربائي ؛
ــ  زوج قوقعة للصم

كرامة المواطن العربي .

بقلم الدكتور أسامة آل تركي‎
بعد مقالتي الأخيرة التي نشرت تحت عنوان مأساة المواطن العربي، توصلت بمجموعة من التعليقات من خلال صفحتي على الفايسبوك انصبت جميعها حول المأساة التي يعيشها المواطن العربي في معظم الدول العربية وكيف وصل الحال به من التدهور المالي من غلاء للمعيشة والغرامات التي أصبحت الدول تتفنن في خنقه وتضييق الرزق عليه وانعدام الخدمات وقلة المورد وزيادة البطالة، وكثرة الفقر إلى أن أصبح هذا المواطن لا يحس بالانتماء لبلده .
نعم كيف نطلب من المواطنين أن يحبوا بلدهم ويخلصوا له والوطن الممثل في حكومتهم لا يقدم لهم أدنى درجات الكرامة.
الولاء لمن يدفع، نعم في كل شيء، فالأب إذ لم يصرف على أولاده لن يقدموا له الحب والطاعة، والزوج إذ لم يصرف على زوجته لن تقدم له الإخلاص والحب، كذلك العامل في المعمل إذ لم ينال ما يستحقه من أجر يتلاءم مع جهده في العمل لن يخلص في آداء عمله على أحسن وجه، كذلك الجندي الذي يدافع عن الوطن بحياته إذا لم يشعر أنه محل تقدير واهتمام الوطن سيتراخى عن آداء عمله .
لماذا في عالمنا العربي يعيش المواطن في شقاء وعناء في جميع نواحي الحياة منذ الميلاد وحتى الممات، فالخدمات الطبية سيئة، وبرامج التعليم لا ترقى لإخراج شباب يرفعون إسم وعلم بلادهم عاليا في مصاف الأمم المتقدمة، وحتى في مجال الإسكان تجد المباني متهالكة ولا تضمن الحياة الكريمة للأفراد، أما الخدمات فشبه معدومة والشوارع مدمرة وسياسات المسيرين تؤدي إلى غلاء المعيشة، ناهيك عن الضرائب فهي أم المصائب، فقد أثقلت كاهل المواطن حتى أصبح على خط الفقر، ويبقى السؤال العريض الذي يطرح نفسه لماذا المواطن الأوربي يعيش في رخاء منذ الولادة، كما أنني لا أريد أن أذكر محاسنهم فهي معروفة عند الجميع .
إذا أردنا مواطنين مخلصين لا إرهابيين ولا متخلفين ولا منحرفين، ووطن يدافع عنه الجميع بالروح والدم، علينا الإهتمام بالمواطن منذ الولادة، نحافظ على كرامته ونوفر له كل متطلبات الحياة الشريفة، حتى لا نجد أنفسنا أمام مواطنين مستعدين لتفجير أنفسهم بسبب كراهيتهم لوطنهم، والدليل هو حول ما يقع في العراق، وسوريا، وليبيا، واليمن، ومصر، كلها بلدان عاشت قهر المواطن، وماذا فعل بها ذلك المواطن ؟.
لهذا أقولها أولا وثانيا وثالثا، بأن كرامة المواطن هي عماد المستقبل فهو من يضحي من أجل الوطن .  
 اللهم إني بلغت اللهم فاشهد.

(حوار) المصممة المغربية "وسيمة أشرنان" أنتمي إلى مدرسة التجديد والإبداع

حاورها عبد المجيد رشيدي‎
اكتشفت موهبتها منذ 7 سنوات، وآمنت بقدراتها الإبداعية في مجال تصميم الأزياء، تلك هي فلسفة النجاح التي سطرتها إبنة مدينة تطوان "وسيمة أشرنان"، التي تحمل موهبة فذة بداخلها حولتها لمحاربة قوية، استطاعت بجدارة أن تحفر إٔسمها وسط قليلون يجيدون فن صناعة الجمال، تنسج خيوط الإبداع بألوانه الزاهية لتطل عيناك على لوحة تعبر عن جمال المرأة وأنوثتها وطغيانها في ثوب صنعته أناملها، تصاميمها تميزت بالرقي وصناعة الجمال، وتفضل الدانيتيل، والكريب، والبروكار، كما تسعى للوصول بها إلى العالمية بفساتين وأزياء أبهرت متتبعيها ومحبيها .
أنشأت المصممة "وسيمة أشرنان"، محلا لتصميم الأزياء خلال الأسبوع الماضي إيمانا بموهبتها، أنصفت المرأة المغربية ومنحتها فرصة ذهبية لارتداء فساتينها الرائعة.
اقتربنا من تلك التجربة لنكشف أسرارها ونتعرف أكثر على خطوات كثيرة صامتة كانت سببا في تألق مصممة الأزياء الموهوبة التي أتقنت صناعتها، وانطلقت لعالم الموضة والأزياء فكان لنا معها هذا الحوار :
*من هي مصممة الأزياء وسيمة أشرنان؟ 
وسيمة أشرنان، إنسانة بسيطة تعشق التصميم، بدأت أكتب إسمي من أول صفحة في كتاب المصممين المغاربة وما زلت أكتب  لحد الآن 
*كيف بدأت خطواتك الأولى في عالم تصميم الأزياء؟
تصميم الأزياء بدأ معي منذ الصغر، حيث كبرت الموهبة معي إلى أن توجتها بالدراسة ثم عروض الأزياء 
*برأيك هل يعتمد تصميم الأزياء على الخبرة أم على الدراسة؟
تصميم الأزياء يعتمد بالأساس على الموهبة، أما الدراسة والخبرة تأتيان مع الغوص في مجال تصميم الأزياء 
*إلى أي مدرسة تنتمي وسيمة؟
أنتمي إلى مدرسة التجديد والإبداع 
*ما الأقمشة التي تفضلين استخدامها؟
الدانتيل ، الكريب ، البروكار 
*برأيك ما الأقمشة التي تظهر أنوثة المرأة؟
جميع الأقمشة تظهر أنوثة المرأة إذا استعملت بطريقة مناسبة لجسم المرأة 
*ما مواصفات المرأة التي تصممين لها من أناملك؟
جميع النساء، كل النساء جميلات و كل امرأة لها جمال وأسلوب خاص بها 
*ماذا عن الألوان التي تفضّلين استخدامها؟
أحب اللون الأسود والاحمر والأزرق ملكي 
*هل تتبع وسيمة الألوان الرائجة في تصاميمها أم أن هناك ألوان خاصة تستخدمينها؟
اتبع اللون الذي يناسب تصميمي ويناسب ذوقي 
*ما نوعية الأزياء التي تصمّمينها؟
أحب تصميم الأزياء التقليدية بطريقة عصرية 
*تشتغلين على القفطان، كيف يبدو لك القفطان المغربي؟ وهل أدخلت عليه بعض التعديلات؟
القفطان المغربي من أرقى الأزياء التقليدية في العالم، وقد حقق اكتساحا عالميا بفضل مجهودات المصممين المغاربة، أحاول أن أدخل عليه بعد التغييرات ليناسب الطابع العالمي، ويصل بسرعة إلى كل الأذواق أكيد مع الاحتفاظ بالهوية والطابع المغربي 
*بمَِ تتميز موديلات مجموعتك الجديدة؟
ستكون لها علاقة بما يعرفه العالم، لأن المصمم لابد أن يقدم رسالة من خلال عرضه 
*وماذا عن التطريز في تصاميمك؟
أعتمد على الموديل أولا، إذا كان يحتاج للتطريز او الشك أوشغل المعلم 
*ما نوعية الأكسسوارات التي تستخدمينها؟
غالبا ما أركز على القبعات، أصنعها بطريقة تناسب التصميم 
*كيف تختار المرأة ما يناسبها؟
لابد أن تأخد في الاعتبار شكل جسمها، طولها ولون بشرتها، حتى تستطيع اختيار التصميم المناسب لها 
*كيف ترين ذوق المرأة المغربية؟
المرأة المغربية لها ذوق رفيع جدا، هي امرأة متميزة جميلة تحب الجمال 
*هل يمكن أن تخبرينا ما تستعينين به لصنع إبداعاتك؟
أول شيء الفكرة تأخد مني وقت طويل حتى أجد فكرة المجموعة، ثم تأتي مرحلة الرسم والتطبيق، وأخيرا الأكسسوارات التي أصنعها يدويا من أدوات بسيطة جدا 
 *ما هي الجوانب الأكثر شغفاً بالنسبة لك لاستكشافها في عالم الموضة والتصميم؟
أكثر شغفا بالنسبة لي اكتشاف طريقة عمل عروض الأزياء بطريقة خيالية تجمع بين تصميم الأزياء والتيكنولوجيا الحديثة 
*هل تتبعين مسار محدد في تجاربك بالأزياء أم أنك تسيرين وفقاً لعملية التصميم؟
ليس لدي مسار محدد، لأنه لايمكن حصر الأفكار والإلهام في مسار محدد 
*هل أثرت جائحة كورونا على مسيرتك الإبداعية؟
جائحة كرونا للأسف أثرت علينا جميعا، لكن مع ذلك كانت فرصة لنا لإعادة تنظيم أولوياتنا 
*كلمة أخيرة لمحبيك ومتتبعيك؟
إنتظروا جديدي .