khabar 1

 بقلم : احمد بونو 

لقد شكل حدث تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال 11 يناير 1944 إكمالا واستمرارا لمسار من الكفاح والجهاد والنضال منذ اندلاع المعارك المقاومة المسلحة الأولى قبيل  توقيع معاهدة الحماية وبعدها وصولا لفترة الثلاثينات من القرن العشرين ، التي ستعرف ميلاد الحركة الوطنية المغربية  وتأسيس أول حزب سياسي  مغربي وهو كثلة العمل الوطني الذي قدم برنامج الإصلاحات المغربية لسلطات الحماية  في فاتح دجنبر 1934 وما تلاه من تطورات مسارعة مهدت لظهور أحزاب سياسية جديدة كان على رأسها حزب الاستقلال ( الحزب الوطني) الذي قدم وثيقة المطالبة بالاستقلال 11 يناير 1944 التي فتحت بدورها بابا جديدا من الصراع مع السطات الحماية انتهى بحصول المغرب على استقلاله سنة 1956.
ومن أجل تسليط الضوء على هذا الحدث ، نظم فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بقصبة تادلة والمجلس العلمي نشاطا ثقافيا عن بعد تضمن الكلمة الرسمية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير ومحاضرة علمية للسيدة المرشدة الدينية بالمجلس العلمي المحلي ببني ملال تحت عنوان حدث تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال رمز لوحدة وطنية  متجذرة. وذلك يوم الجمعة 15يناير 2021 .
 khabar 2

1000 حرف متبقي