WhatsApp Image 2021 04 05 at 20.49.49

 عثمان الدعكاري
شهدت يوم الأحد الماضي اعتداء شنيع وغير مبرر من بعد محسوبين على جمهور الوداد الرياضي قادمين من الدار بيضاء قصد رحلة لتنزه وأخذ صورة مع الطبيعة الخلابة في ابن ريتون قرب سد الحيمر تابع لدائرة ابن أحمد إقليم سطات. 
 وكانو قرابة أكثر من سبعمأة شخص تقريبا دخلوا إلى الحقول الزراعية وخربوها ثم أعتدو على ممتلكيها بضرب وجرح بالسلاح الأبيض حتى فقد أحدهم وعيه.  
 
 هدا السلوك ألا أخلاقي، ولا يقبله عقل ولا منطق فقط من أجل أخد ذكريات سلبية همجية مبنية على سوء الأخلاق ضاربين كرم الضيافة في عرض البحر. 
 
 فالجمهور الودادي المعروف بطبيعته الخلاقة والهادئة متفنينين بالأهازيج الاحتفالية وتيفوات العملاقة تحي على نفوسنا نمق الفرجة والمتعة والأدب والتعليم والتسامح. 
 
 عكس ما شهدناه على بعد المحسوبين سامحهم الله.
 
 وفي الأخير يبقى الشعب المغربي قدوة في الأخلاق والأدب وحسن التعامل مع الجار. 
 
 
فيكفي أن نترك لنا طابع يذكرنا به  ونحن ضيوف أين ماحلينا ورتحلنا بالنضافة والوعي والسلوك الحسن.
 
حفظ الله الوطن ملكا وشعبا من كل الفثن 
عثمان الدعكاري

1000 حرف متبقي