WhatsApp Image 2021 04 08 at 00.29.59 1

عثمان الدعكاري

 ترقب وحزن واستياء كبير يسود أوساط كثير من الكسابين و الفلاحين بجماعة اولاد امحمد  جراء موجة نفوق عدد من رؤوس الأبقار بشكل مفاجئ منذ بداية شهر فبراير المنصرم منها:  في قرب منطقة الجمعة و العزاعزة  في ظروف غامضة ، و وجود اكثر من ثلاث حالات باولاد اشعيب الوطى للأبقار و عليها نفس أعراض الابقار النافقة ، مما ينذر بانتشار وباء خبيث يفتك بالقطيع في غفلة من المسؤولين ، و الضحية طبعا هم  الفلاحون بالمنطقة و الكسابين ،  هذا في شبه غياب او تحرك  المصالح المختصة بالإقليم لمعرفة ما يقع في ابقار فلاحي المنطقة.
   وأكدوا  المتضررين على أنه لا أحد يعرف الأسباب الحقيقية وراء نفوق مجموعة من رؤوس الأبقار بمختلف أنواعها ، وأمام هذا الغموض تبقى الاحتمالات متعددة ومتنوعة الشيء الذي أدى إلى  تخوفهم من أن يكون للأمر علاقة بوباء يجتاح المنطقة .
فعدد الحالات في تزايد كل يوم..لحد الساعة تزيد عن أكثر من ثلاثين رأس...
   وكما  يتساءل العديد من المتضررين عن دور الجهات المختصة من اجل  اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية رؤوس الأبقار من الهلاك ، و وضع حد لهذا الوباء الفتاك  الذي اوشك على الانتشار بالمنطقة،  و كذا من أجل حماية رؤوس الأبقار بالمنطقة التي تعتبر مصدر الرزق الوحيد للكثير من العائلات  ، حيث قد  يتكبد الفلاحون لاقدر الله خسائر من شأنها أن تؤثر على قدرتهم الشرائية ، خاصة أمام ارتفاع أثمان الأدوية والأعلاف المركبة وغير ذلك.

1000 حرف متبقي