جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة و التحرير بتاركيست-إقليم الحسيمة- يحتفي بالقيم الدينية و الوطنية تزامنا مع اليوم العالمي للمتاحف

في سياق التعريف برصيد القيم الدينية و الوطنية و تزامنا مع اليوم العالمي للمتاحف،  نظم فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة و التحرير بتاركيست-إقليم الحسيمة- بتنسيق مع الأستاذ احمد حنين عضو المجلس العلمي المحلي لإقليم الحسيمة يوم الثلاثاء 21 ماي 2019 نشاطا تربويا تثقيفيا بالمناسبة-الحصة رقم 1- وذلك بحضور اطر تربوية و جمعوية ، و قد عرف هذا النشاط المتعدد الفقرات عرضين :الأول خصصه الأستاذ احمد حنين للحديث عن حب الوطن من المنظور الديني من خلال القران و السنة النبوية و إعطاء أمثلة على ذلك كما أشار ذات المتدخل إلى أن من أهم مظاهر الوطنية الاهتمام بتاريخ البلد ورموزه و رجالاته وخاصة جيل المقاومة و جيش التحرير و المشاركة في تحقيق الأمن و الاستقرار بالوطن ،و الحفاظ على ممتلكاته و الوفاء للوطن و استرخاص النفس في سبيله و الولاء للقيادة الرشيدة للوطن و الدفاع عن المقدسات الدينية و الثوابت الوطنية ...
اما العرض الثاني فقد تطرق فيه إطاري  فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة و التحريربتاركيست للدور التربوي للمتاحف و التربية المتحفية اعتمادا على تقنيات التنشيط التربوي و المبادئ الأساسية لتصميم البرنامج التعليمي للفضاء المتعلق بالمتاحف و  المحدد في النقاط التالية  :
*استكشاف ما عند المتلقين من معرفة و تجارب حياتية .
*توفير الوقت للمناقشات و الحوارات التي تساعد المتلقي على التعامل مع الأفكار الجديدة و تكوين آراء على أسس قوية 
*تقديم خبرات جديدة للحواس و العقل تشمل :المشاهدة –الوصف-اللمس -......
*ترك المجال لتعبير الزائر عن تجربته الشخصية .
*توفير الوقت للاستكشاف الفردي .
*العناية ببرنامج الزيارات التعليمية.
*توفير الوقت للمتلقي للتكيف مع الخدمة الجديدة للتعلمات.
*وضع برنامج الاستعداد المسبق للزيارات –معلومات مكتوبة –متابعة الزيارات...
*تقييم الزيارات . 
 
و قد اختتم النشاط بجولة بين أروقة الفضاء و خصوصا قاعة العرض المتحفي التي تزخر بمعروضات قيمة. 
و في الختام تم اخذ صور تذكارية للحضور.

بيــــــــان

  توصلت إدار جريدة الحوار بريس بنسخة من البيان الصادر عن الجامعة الحرة للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب فرع الجديدة للنشر وهذا ما جاء به:
  تابعت الجامعة الحرة للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب فرع الجديدة من خلال مكتب الأطر الإدارية بقلق و انشغال كبيرين التطورات الأخيرة التي شهدتها الساحة التعليمية والمتمثلة في النتائج الكارثية للامتحان المهني دورة شتنبر 2018، و التي أقل ما يمكن أن توصف به أنها مخيبة للآمال وتكرس الحيف الذي يطال خريجات و خريجي مسلك أطر الإدارة التربوية و هو الأمر الذي خلق ضحايا جددا بقطاع التربية و التكوين، معتبرا أن هذه الفئة من الضحايا ستنضاف إلى قائمة نساء و رجال الإدارة التربوية بالأسلاك التعليمة الثلاثة التي طالها الحيف.
  ففي الوقت الذي كنا ننتظر فيه من الإدارة الوصية حل مجموعة من القضايا التي تستوجب تدخلا عاجلا إقليميا ووطنيا نتفاجأ اليوم بإقصاء متعمد لخريجي مسلك الإدارة التربوية من لوائح الناجحين بالامتحان المهني دورة شتنبر 2018 بعد أن اجتازوا هذه المباراة بناء على استدعاءات رسمية تم التوصل بها عن طريق السلم الإداري.
 ونظرا لما ترتب عن هذا الإقصاء من قرصنة لسنوات الأقدمية و من حرمان من الترقية في الدرجة خصوصا وسط الغموض الذي ساد و مازال يسود مهام منتسبي مسلك أطر الإدارة، و بعد نقاش جاد ومستفيض ومسؤول فإن مكتب أطر الإدارة التربوية بالجديدة:
يثمن المجهودات الجبارة لجميع الأطر الإدارية بالإقليم رغم قلة الإمكانيات المادية والبشرية؛
يشيد ببعض رؤساء المصالح على تواصلهم الفعال؛
يندد بالإقصاء المتعمد لخريجي مسلك أطر الإدارة التربوية من لوائح الناجحين و حرمانهم من الترقية؛
يستنكر:
استمرار الوزارة في خلق مزيد من الضحايا مع كل نص تشريعي جديد؛
عدم إدراج كل المناصب الشاغرة للحراسة العامة في الحركة الانتقالية الخاصة بهذه الفئة.
يطالب ب: 
إعادة النظر في مقتضيات المرسوم  2.18.294 السالف الذكر بما يلائم بين المدخلات والمخرجات ويحفظ لمنتسبيه القيمة المهنية و الاجتماعية التي تراعي أدوارهم القيادية داخل المؤسسات التعليمية؛
ترقية استثنائية لفائدة جميع المتضررين الذي ولجوا المسلك قبل صدور المرسوم السالف الذكر إلى الدرجة الأولى ابتداء من تاريخ التخرج؛
احتفاظ خريجي المسلك بأقدميتهم في الدرجة؛
إحداث درجة جديدة للمرتبين خارج السلم؛
إحداث إطار مفتش إداري كإطار جديد لترقية المتصرفين التربويين؛
دبلوم في ارتباطه بالتكوين الأساس داخل المسلك؛
إحداث تعويضات محفزة عن الإطار الجديد؛
اعتماد سنة واحدة للمشاركة في الحركة الانتقالية؛
ضمان الحركية بين الأسلاك؛
توسيع وعاء المسؤوليات ليشمل تولي رئاسة المكاتب بالمديريات و الأكاديميات.
يرفض إثقال كاهل أطر الإدارة التربوية بكثرة المهام و المسؤوليات، في ظل غياب طاقم إداري مساعد بالمدارس الابتدائية، و الخصاص الذي تعرفه الثانويات الإعدادية والتأهيلية؛
يشجب:
غياب أبسط شروط ووسائل العمل في جل المؤسسات و بشكل يزداد تفاقما؛
ضبابية المرسوم 2.18.294 المنظم لإطار المتصرف التربوي الذي لا يعكس البتة تطلعات هذه الفئة من خريجي مسلك أطر الإدارة التربوية.
يدعو جميع منتسبي مسلك أطر الإدارة التربوية إلى الانخراط  و رص الصفوف للتصدي للإقصاء الممنج الذي يطالهم.
و عاشت الجامعة الحرة للتعليم
                                                   مكتب الأطر الإدارية                 الجديدة في: ‏23‏-05‏-2019
 

الطريق المختصر للجنون في مسرحية " قميص حمزة " ...!

بقلم :عبدالقادر العفسي 
احتفاءا باليوم الوطني للمسرح قُدمت مسرحية " قميص حمزة  " لمؤلفها ذ. "عبدالاله السماع "  و إخراج  " مراد الجوهري  "  و من أداء ذ. "أحمد  بلال " التي عُرضت بسينما " أبيدا " بالعرائش يوم 21 ماي من السنة الجارية بحضور نوعي احتضنته جمعية " فضاءات ثقافية " للكاتب ذ. "عزيز قنجع " ،  و في مساحة الصمت بزمن يناهز الساعة  كشف  الركح  و تحدثت الخشبة مع المونودراما في زوايا الكشف و ضحالة الوجود و الرغبة في الصراخ تصل حد السخرية من العالم لشدّة واقعية اللوحات المحتشدة بخطاب البؤس و السواد  و الموت في اختبار للعقل و مخيلته ، حيث يُجسد ( يونس و حمزة  و ذات المؤلف/الضمير/الروح )  عنوان سريع و متحول من جوانب المأساة تتوزع بين طبيعة السلوك البشري و خطاب الحياة ، مما جعل ضيق الكراسي و وجوه الجمهور في حالة نفور من الوجود مع نوتات تكتسي الآهات بموسيقى أشبه ما تكون ارتداد للصدى في الخلاء تمكن  من خلالها "نور الدين الخاتر " أن يكشف العتمة بصوت جسده بياض أنثوي ل " نهال سحنون " مفعم بالإيحاء يزيد من الاستفهام في لوحات العرض حيث افتقد الزمن في حواشي المابعديات والواقع في مسارات انتقالية تتفرع بين الزمن الدائري و المتقطع تحفز الغضب و القلق تقترح علينا أننا هم و هم نحن ، لكون المؤلف و المخرج  استبعدا التقليد و أقحموا عوالم نفسية تخوض في العقل و تخلخل قواعد التمثيل المونودرامي في مفارقات تحمل اللاثمتيل و الثمتيل في الحكي و السرد و التقمص بتشخيص متقن ، أُحكم فيه غرق الجمهور مع كل لوحة عن طريق اختراقه و دعوته الى الانتباه ، بعمل ساحر أصبح فيه الجهور مُمَثلا و  ضحية في آن لصالح النص المسرحي و أدائه . 
 
تحكي مسرحية  " قميص حمزة " عن الضمير الانساني مجسدا في نطاق المابعديات في البعث بعد الحياة  ليتحول الى "يونس" و "حمزة" و رموز تحمل القضية الفليسطنية في ثناياها و الفاشية في مسارها و العنف في سياقها و الوجود في ماهيتها ، في بنية صراع حارق للإنسانية وُضعت على مشرحة النقد مُتجاوزة التفاصيل الصغيرة مُبرزة الاحالات الواقع في عنف المحتل ومسألة التزييف و التعتيم الذي يشهده العالم بإخفائه في مسودات " القميص "  الذي يعري الحقائق و يوسع مراوح الرؤيا بيننا كنحن و الخفاء ، و لعل كذلك أنّ العرض أكد نفسه من خلال اللوحات المتنوعة في إعادة تذكيرنا بالمهام المطلوبة هي عبارة عن تلميحات بجزئيات تضمحل و تعود  في شحنة صدامية عاطفية  لا يمكن تفادها في هذا العمل المسرحي ضد التطبيع مع أعداء الانسانية بجرأة سيكولوجية تتفجر ، بالتالي تستغور العقل بصرخات مخفية فيما  العجز و صور الالغاء من الوجود  بطرق غير مبررة  تسيطر و تشكل حقيقة ثابتة  في العمل ، لأنه يحكي عن أشياء جرت أحداثها في الماضي و مستمرة مستقبلا و في كل امتداد زمني بدا معه شكل التقطيع الى لوحات عدّة تحول للشخصية حيث برزت فلسفة المسرحية و مراحل التحول هذه .
 
إن ذ. " عبدالاله السماع " المؤلف و الكاتب نجح بشكل مختصر اختصار الطريق المؤذية للجنون بما تضمنه النص من تجاوز رشيق  ل "تشيخوف " أو "جون جوني" في البعد التراجيدي مسخرا في هذا العمل اللغة العربية الفصى معبرا عن الخصوصية و الانتماء  و التكوين و التكامل في التأليف لنص من نوعية المونودراما ، إلاّ أن ذ. "مراد الجوهري " المخرج جمع الجوانب المشكلة للنص على المستوى النفسي و التناقضات مُوازنا التقاطعات الحاصلة للإنسانية مخاطر بالعمل التأليفي في الظاهر لكنه تفرد في الاعداد للمتعة الفكرية و الحسية ، فعلى طول العرض تشعر بالقراءة السيكودرامية المفتقدة بأعمال من هذا النوع حيث تهرب الدلالة و تتفكك ثم تتقدم في استدعاء للميت (الضمير الانساني/الروح  ) مجسدا الحاضر تتمازج فيه الازمنة و تذوب ، تُمْعن الابحار في العقل و النفس مانحا المشخص تعدد الخطاب و التواصل مع الجمهور بشكل متفرد متجها اليهم بأوراق يتفحصنها معا بقوله: "ما تفهموش" ، طارحا تساؤلات عدّة حول ما إدا كانت الروح تحتج و تنتفض  ،  رابحا معادلة جديدة تطرح على الخشبة ..  متجاوزا بما يعتقده البعض المقدس في العمل المونودرامي ، لكن ثمة و قفة خاصة في هذا العمل النادر اضافة الى التميز و التفرد هو احكام السيطرة من طرف المخرج على المشخص دون الاحساس بتضخم الانا أو الاقتصار على الحكي و الصراح ، بأدوات فنية متكاملة  للفعل الدرامي دون التورط في اللعب الأوحد داخل الركح ، فالجمهور أولا كما تمت الاشارة و تعدد الشخوص دون الدخول في عملية التعويض التي تفرضه غالبا المونودراما  و كدا الاصوات الغنائية ، مما أعطى الجمالية و الحيوية و الابداع النابعة من قوة النص و رؤية المخرج الخلاقة الذي ترجمها ، فيما ابتلاع  الممثل " أحمد بلال"  الدور بالتناص و استجابته المطلقة  لما خلق من أجله في ارتقائه بالأداء وجدانيا مع التقلب و التحول حيث يصبح الباطن مكشوفا عنده و المكشوف باطن ببداية العمل الى نهايته  .
 
بالمحصلة العرض انطوى على خلجات انسانية عميقة من حب و غضب و ألم ... كأنما ذ. "عبد الاله السماع " استنطقنا جميعا بكافة هواجسنا و تناقضاتنا الداخلية في المكاشفة مع الذات ... و اتضاح  الادراك الجامع للمخرج و تراكمه من خلال الاستعانة " بدارالفنان" التشكلي "محمد الحراق " التي تعكس ريشته جمالية ذوقه الرفيع سواء من حيث الاشراف على السينوغرافيا أو كسر التحولات الزمنية في العرض ببراعة دقيقة بطريقة ذكية و عبقرية في الاضاءة المواكبة للتعاقب من خلال فرض أسلوب _المخرج_ لعناصر أخرى مثل الجدران المتكسرة و الأحذية العتيقة التي أرادها كمشاهد للمأسوية مع شجرة منسدلة تأخذ الحيز الجانبي الأيمن بدت كسلطة دينية تفرض الموت و الاحياء مدعومة بإضاءة بنفسجية و خضراء وزرقاء وحمراء وسوداء تبلور عوالم الانسان من اشكالية الوجود النفسي المضطرب و المناخ العالمي الممزوج بالدم . 
 
إن حالات التعدد و التكثيف في مسرحية " قميص حمزة " سواء من حيث اشتغال المخرج على مساحات المؤلف و المشخص للمساحتين ، خلق حالة من التجسير للمهام الرسالية المتوخاة من العمل في الواقعية المفقودة المهدورة بعالم العبث و الفوضى و الرمزية في الاغتراب و فقدان البوصلة و المتاهات اللامتناهية و الرمادية ... بتوظيف العرض في صورة مشبعة بالدلالات السيمولوجية  أغنته من خيال محسوس وتجانس ... تجعل العقل على حافية الهاوية و الجنون لتأسيس عناصر الجمال في واقع بائس  . 
 

تنظيم لقاء دراسي بأزيلال حول موضوع "النقوش الصخرية لموقع يتزينترغيست"

بمناسبة شهر التراث ، وفي اطار التعريف بالكنوز الاثرية التي تزخر بها جهة بني ملال –خنيفرة ، حيث تعد النقوش الصخرية أقدم معلمة تؤرخ للإنسان بهذه الجهة ، وخصوصا منطقة " يتزينترغيست" ، بجبل " غات " ، بالجماعة الترابية " آيت بو أولي "  ، التابعة لإقليم  أزيلال ، تنظم المحافظة الجهوية للتراث الثقافي بجهة بني ملال –خنيفرة ، بتنسيق مع جمعية أزيلال للتنمية والبيئة والتواصل ، لقاء دراسيا حول موضوع "النقوش الصخرية لموقع يتزينترغيست" ، بجبل " غات " : مستجدات الأبحاث ، وآليات المحافظة " ، وذلك يوم السبت 25 ماي 2019 ، ابتداء من الساعة التاسعة والنصف ليلا ، بقاعة عروض مركز تقوية قدرات  الشباب بمدينة ازيلال ، بمشاركة ثلة من الباحثين : عبد الهادي فك ( جامعة شعيب الدكالي ) ، وجمال البوقعة ( طالب – باحث بجامعة ابن زهر ) ، والحسين أوعلا ( فاعل جمعوي ) .
 

قصة المحامي البريطاني ويليام الذي اعتنق الإسلام في المغرب وأنشأ أول مسجد في بريطانيا

من مراسلنا محمد الشنتوف: جمهورية مصر العربية 
بعد زيارته للمغرب، قرر المحامي البريطاني ويليام هنري كويليام، اعتناق الديانة الإسلامية في القرن 19، وأنشأ بعد ذلك أول مسجد في مدينة ليفربول، وهو المسجد الذي يعتبر الأقدم في بريطانيا، كما كان له الفضل في اعتناق حوالي 600 شخص من أصل إنجليزي الديانة الإسلامية.
يعتبر ويليام هنري كويليام، أول لورد بريطاني يعتنق الديانة الإسلامية في القرن 19. أطلق على نفسه اسم "عبد الله كويليام" بعد اعتناقه الإسلام في سن الحادية والثلاثين، وهو من مواليد سنة 1856، لعائلة كاثوليكية ثرية، كان والده يشتغل في صناعة الساعات، ودرس في معهد الملك ويليام العالي في جزيرة مان وتخرج بعدها محاميا سنة 1878.
 
تحدث كويليام عن أسباب اعتناقه الدين الاسلامي في محاضرة ألقاها في مركز جمعية الشباب المسلمين بمصر، و قال "مند 60 سنة، نصحني طبيبي بالراحة من أجل صحتي البدنية وقضاء بعض الوقت في جبل طارق، و بعد وصولي إلى جبل طارق، استقليت سفينة إلى طنجة لرؤية أراضي المغرب" و تابع  "عند وصولي، لمحت بعض المصلين المغاربة يستعينون بمياه البحر لغسل أنفسهم بعناية ودقة (...) وبعدها وقفوا معًا في طابور وبدأوا في أداء الصلاة، في خضوع كامل وهدوء - ولم تزعجهم أبدًا قوة الرياح القوية، أو تمايل السفينة".
وعبر ويليام عن تأثره بالمشهد، قائلا "لقد تأثرت كثيرا بالنظر إلى تعابير وجوههم، والتي تملاها الثقة  الكاملة والصدق، اندهشت حينها بالمشهد، وهو ما جعلني أهتم كثيرا بالتعرف على دينهم".
 
وبعد ذلك قابل رجلا مغربيا مسلما في مدينة طنجة "يتحدث اللغة الإنجليزية وأصبحنا أصدقاء، خاصةً "عندما رأى أنني أردت تعلم مبادئ الإسلام والعلاقات التي تجمع المسلمين"، حسب قول كويليام.
وبحسبه فإنه من بين ما أتر به القرآن الكريم أمرين مهمين، الأول "الخشوع والوقار التي تشاهده دائمًا على المسلمين عندما يتكلمون عن المولى ويشيرون إليه. والثاني خلوّه من القصص والخرافات وذكر العيوب والسيئات".
 
وأسلم كويليام في مدينة طنجة، لم يعلن عن ذلك رسميا إلا بعد سنة من عودته إلى بريطانيا، وكان آنذاك يبلغ من العمر 32 سنة، ونشر ذلك عبر وسائل الإعلام في ليفربول، وأطلق على نفسه اسم عبدالله، وقال إنني وجدت الديانة الإسلامية "منطقية، كما أنني شعرت أنها لا تتعارض مع مبادئي"
وبدأ بعد ذلك يدعو إلى اعتناق الدين الإٍسلامي، وقام بإنشاء أول مسجد في مجمع بروجام تيريس في مدينة ليفربول أطلقت عليه عدة أسماء من بينها "بروجام تيريس" و "مسجد كويليام" و "مسجد ليفربول الصغير"، وأقيمت فيه الصلاة أول مرة سنة 1886، ويعتبر هذا المسجد الأول في بريطانيا.
 
وبعد إعلانه دخول الإسلام تعرض لضغوط كثيرة، من أجل العدول عن قراره، ووصل الأمر إلى حد طرده من منزله.
ويعود الفضل لكويليام في اعتناق حوالي 600 شخص من أصل إنجليزي الدين الاسلامي، كما أنه ألف كتاب "الإيمان في الإسلام"، وهو الكتاب الذي صدرت منه ثلاث طبعات وترجم إلى ثلاثة عشر لغة، وساعد الكثير من الإنجليز في فهم الإسلام، من بينهم فيكتوريا ملكة المملكة المتحدة (1837-1901) التي طلبت نسخة لنفسها وستة نسخ أخرى لأبنائها.
 
وفي سنة 1894 عينته الدولة العثمانية بموافقة الملكة فيكتوريا، "شيخ للإسلام"، في بريطانيا، وفي يوليوز 1893 أهداه سلطان أفغانستان مبلغ 2500 جنيهًا استرلينيًا كدعمٍ لمواصلة أعماله الخيرية، 
كما قام بإصدار صحيفة ومجلة شهرية باسم الهلال اهتم فيهما بالقضايا الإسلامية، وأسس دارا لرعاية الأيتام، وكذلك كلية إسلامية تعقد فيها جلسات نقاش أسبوعية حول الدين الإسلامي، وكان يهدف إلى إقناع البريطانيين باعتناق الدين الإسلامي.
 
وأشارت العديد من المصادر إلى أن سياسات بريطانيا الاستعمارية ضد الدول الإسلامية واحتلال الكثير منها، دفعت كويليام لإعلان معارضته للحكومة البريطانية، وهو الأمر الذي تسبب في تعرضه لمجموعة من الاعتداءات والتهديدات.
وقبل سنوات أطلق مجموعة من المسلمين في ليفربول دعوة لإعادة إحياء مسجد عبد الله كويليام، الذي تجول إلى بناية مهجورة، وافتتح للصلاة في سنة 2008