بقلم محمد كيماوي
تعيش ساكنة جماعة التامري بعمالة أكادير اداوتنان  حملة ممنهجة من طرف مافيا العقار التي تلجأ بواسطة بعض الأفراد المنتسبين بالمنطقة للاستيلاء على مساحات كبرى بالسهول والشريط الساحلي بتراب الجماعة السالفة الذكر باستعمال عقود مزورة  وشهود تحت الطلب. وقد تقدمت بعض العائلات بشكايات للعدالة ( توصلت جريدة حوار بريس بنسخة منها)  في نفس الموضوع  والتي لم يتم البث فيها منذ سنة 2019 لأن السلطات الأمنية بالمنطقة لم تنه بحثها في الموضوع مما يطرح شكوكا لدى الساكنة بتعمد عدم  التعاطي بشفافية وحيادية مع الموضوع وتعمد تعطيل البحث لغرض في نفس يعقوب. وقد أثار هذا الموضوع غضب الساكنة والفاعلين الحقوقيين داخل وخارج الجماعة مطالبين المسؤولين بالتذخل السريع للبحث والتفتيش في جميع الملفات المطروحة والتي لها علاقة بالموضوع لإنصاف الساكنة وحماية ممتلكاتهم.

 

 

 

1000 حرف متبقي


الحوار بريس TV