جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

الجمعية المغربية ماتقيش أرضي للدفاع عن الحقوق والحريات تدعو لتنظيم ندوة: في موضوع حوار الأديان السماوية.

تحت شعار: "قيم حقوق الإنسان بين الديانات السماوية والمواثيق الدولية".
 تدعو الجمعية المغربية ماتقيش أرضي للدفاع عن الحقوق والحريات هيئات المجتمع المدني  والمنظمات الحكومية وغير الحكومية الوطنية والدولية إلى تنظيم ندوة دولية بالمغرب في موضوع الديانات السماوية، وذلك للكشف عن  خطابات الكراهية  والتطرف بكافة أشكاله وأنواعه، والتدابير الممكن  لحماية دور العبادة لما تتعرض له من حرق، وانتهاك لحقوق الإنسان.
الهدف من هذه الندوة الدولية هو الوقوف على مكامن الخلل وتحديد المسؤوليات واقتراح تدابير، عبر تتبع جذور الحركات الاصولية، والوقوف على السياقات التي افرزت ظاهرة التطرف الذي من خلاله 
استفحلت الاعتداءات العنصرية وأعمال العنف والكراهية بين الشعوب في العديد من دول العالم في خرق سافر لمبادئ حقوق الإنسان وقيم التسامح والعيش المشترك وتعزيز الحوار بين الثقافات وترسيخ قيم التسامح واحترام الآخر.حتى لايتكرر مثل ما وقع في دولة نيوزيلندا يوم الجمعة 15 مارس 2019 والذي خلف 49 شهيدا، و48 مصابا.
لقد تمظهرت  ظاهرة التطرف في تعبيرات وسلوكات من قبيل : العنف، والغدر، والتعصب، والإرهاب، والتقتيل، وزرع الفتنة، و احتقار المهاجرين ، ورفض الحوار والاختلاف، والميل نحو عدم التسامح والتعايش مع  الآخر.
اليوم اصبحت دعوة النخب الثقافية ضرورة أكثر مما مضى للمساهمة في البحث عن أجوبة اكثر من طرح الاسئلة .
والدور كذلك على الحكومات في تحمل مسؤوليتها في حماية الانسان و تعدد ثقافاته بالحضارة الانسانية .ان تضع في اعتبارها أن ميثاق الأمم المتحدة ينص على: "نحن شعوب الأمم المتحدة، وقد آلينا في أنفسنا أن ننقد الأجيال المقبلة من ويلات الحرب... وأن نؤكد من جديد إيماننا بالحقوق الأساسية للإنسان وبكرامة الفرد وقدره... وفي سبيل هذه الغايات اعتزمنا أن نأخذ أنفسنا بالتسامح وأن نعيش معا في سلام وحسن جوار".
ان القاسم المشترك بين شعوب الأرض هو القيم الأخلاقية في اطار حضارة كونية ،  ومن خلالها نتجاوز الخلافات العقائدية بخلق حوار جاد ومسؤول ليبقى التآلف  السبيل  الاوحد لتسامح الشعوب.
 العالم يمر اليوم بأزمات ، من اخطرها التطرف الديني، الذي يتمظهر في القتل  الميز العرقي، و دعوات الكراهية والعنصرية وانتهاك القوانين الدولية، ولا سبيل لمواجهة هذه التحديات إلاّ عبر تضافر الجهود الدولية، من أجل تعزيز قيم الحوار الحضاري والديني، وتعميق مفاهيمه، وترسيخ قواعده، حتى تكون أساسا للسلام العالمي، ولبناء علاقات إنسانية سلمية بين الأمم والشعوب، في ظل التعددية الثقافية ضمن حضارة انسانية واحدة التي يسود فيها الاحترام  والوئام، وتلك هي مسؤولية المجتمع الدولي بكامله، لأنها من المهام المشتركة التي لا يعذر أحد في عدم المشاركة فيها.
وفي هذا الصدد ولتعزيز وترسيخ ثقافة حقوق الإنسان ندعو إلى تنظيم ندوة الأديان السماوية بالمملكة المغربية، وحق ممارسة الشعائر الدينية بكل حرية وسلام ، لأن ثقافة الحوار هي ثقافة صنع السلام وتثبيته بين الشعوب والدول، انطلاقا من احترام حرية كل إنسان على الأرض.
إمضاء الرئيس 
حسن الحاتمي
 
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث