جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

انكشاف لعبة القضية المفبركة ضد حقوقي فاضح للفساد‎

بقلم عزيز اليوبي
غريب سيدة تستغل جنسيتها الاجنبية للخوض في الماء العكر والتأثير على القضاء بفاس
عرفت استئنافية فاس يوم الاثنين المنصرم فوضى من طرف سيدة تدعى أنها فوق القانون مستعلة جنسيتها الالمانية للتأثير على القضاء وتخويف موظفيه بتوجيه مجموعة من التهم لموظفي المحكمة، بعد أن اطلق سراح شخص سبق وأن اتهمته بالاغتصاب والضرب والجرح ، بغيت التشهير به والنيل منه لأنه رفض الخضوع لنزواتها و وابتزازها له وسئم من مسايرتها، خاصة وانه شخصية معروفة في المجال الحقوقي المغربي ،خوف عن مكانته صبر ولكن بعد ان فاض الكأس وأصرت على ان يطلق زوجته ويكتب كل ممتلكاته بإسمها، انذاك قرر النجاة بنفسه من وحل سقط فيه بسبب بساطته وثقته في من يحيط به، فنصبت له فخ محبكا أوصله الى احدى زنزانات سجن بوركايز ،باتهامه له اتهامات باطلة لا اساس لها من الصحة، انكشفت خبابها  بفضل حنكة القضاء ونباهة محامي المتهم الذين واجهوا المشتكية بأدلة قاطعة تنفي ما نسب الي المتهم من شهود ودلائل واقعية تبين من خلالها انا المشتكية حاولت الإطاحة بالمعني بالأمر بعد رفضه الزواج بها  لأنه عرف حقيقة إدمانها على الكحول والسجائر وأنه سبق لها ان تزوجت خمسة مرات ،كما تزوجت رجلين في نفس الوقت ،واستنادا الى الشهود والاثباث التي ادلى بها المتهم من صور وفيديوهات منحطة فيها التشهير به ، انصف  القضاء المتهم  وتبثث افتراءات السيدة واكاذيبها وترهاتها وأطلق سراح المتهم وهذا ما اثار غضب السيدة التي تعودت الشوشرة على القضاء بجنسيتها الالماني و صوتها المرتفع فتوجهت الى محكمة الاستئناف ووجهت مجموعة من التهم لكل موظفي المحكمة مطالبة بإسقاط جنسيتها   بغية تخويف القضاة و التشويش عليه.
 فهل يعقل أن سيدة بهذا الكم من التجارب تتعرض للاغتصاب في عقر بيتها التي جعلتها وكرا للدعارة ؟
هل يعقل ان المغتصبة تقوم بإتمام رغبتها الجنسية،
 اذا كان المتحدث احمق فليكن المستمع عاقل. 
نطالب بسحب الجنسية من هذه السيدة التي تستغل جنسيتها الالمانية داخل المغرب وتهين الجنسية المغربية مطالبة اسقاطها ، لان القضاء المغربي لم يرضخ لمساومتها ،نحن كمغاربة نفتخر بجنسيتنا و بانتمائنا لهذا الموطن والخزي والعار لكل من نكر اصله وهويته وبلده..
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث