جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

باشا مدينة قصبة تادلة السيد عبد الرحيم بنعروف يترأس مراسيم الإنصات إلى الخطاب الملكي بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب

 
باشا مدينة قصبة تادلة السيد عبد الرحيم بنعروف يترأس مراسيم الإنصات 
إلى الخطاب الملكي بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب
 
ترأس باشا مدينة قصبة تادلة السيد عبد الرحيم بنعـروف ، مساء يوم الثلاثاء 20 غشت 2019 ، بقاعة اجتماعات الجماعة الترابية قصبة تادلة ، مراسيم الاستماع إلى الخطاب الملكي السامي الذي وجهه  جلالة الملك محمد السادس نصره الله إلى الأمة المغربية ، بمناسبة الذكرى الـ 66 لثورة الملك والشعب المجيدة .
  وحضر هذه المراسيم ، إلى جانب باشا المدينة ، ممثل الهيئة القضائية بالمحكمة الابتدائية ، ورجال السلطة المحلية (  بالباشوية والمحقة الادارية الاولى والثانية ) ، ورئيس المجلس الجماعي المحلي والمنتخبين وعميد الشرطة ، رئيس مفوضية الأمن الوطني وممثل مركز الدرك الملكي و الحامية العسكرية ،  والوقاية المدنية والقوات المساعدة وأعوان السلطة ورؤساء المصالح للقطاعات الحكومية بالمدينة و أفراد من أسرة المقاومة وفعاليات جمعـوية وسياسية ونقابية  وممثلي المنابر الاعلامية المحلية وحشد من المواطنين.
استهل الحفل بكلمة للمناسبة المجيدة  باسم المندوبية السامية للمقاومة واعضاء جيش التحرير، والتي القاها السيد عبد الغني دمو القيم على فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بقصبة تادلة .
وبذات المناسبة التاريخية ، تمت إقامة حفل شاي على شرف المدعوين .
  بعد ذلك ، تم الإنصات للخطاب الملكي السامي الموجه إلى الأمة بمناسبة الذكرى السادسة والستين  لثورة الملك والشعب السعيدة .
تخلد الأمة المغربية الذكرى الـ 66 لملحمة ثورة الملك والشعب الغالية ، التي جسدت أروع صور التلاحم في مسيرة الكفاح الوطني الذي خاضه الشعب المغربي الأبي بقيادة العرش العلوي المجيد في سبيل حرية الوطن وتحقيق استقلاله ووحدته ، والذي يحفل سجله بالدروس والعبر المفعمة بالقيم والمثل العليا التي ستظل خالدة في النفوس والأفئدة .
كما شكلت ثورة الملك والشعب الخالدة محطة تاريخية بارزة وحاسمة في مسيرة النضال الذي خاضه المغاربة عبر عقود وأجيال لدحر قوات الاحتلال ، فقدموا من خلالها نماذج رائعة وفريدة في تاريخ تحرير الشعوب من براثن الاستعمار وأعطوا المثال على قوة الترابط  والتلاحم  المتين بين مكونات الشعب المغربي ووحدته قمة وقاعدة واسترخاصهم لكل غال ونفيس دفاعا عن مقدساتهم الدينية وتوابثهم الوطنية وهويتهم المغربية. 
ستبقى ملحمة ثورة الملك والشعب العظيمة -  التي اندلعت  شرارتها يوم 20 غشت 1953 - في قلب كل مغربي ، نظرا لمكانتها السامية ولما ترمز إليه من قيم حب الوطن والاعتزاز بالانتماء الوطني والتضحية والالتزام والوفاء بالعهد وانتصار إرادة العرش والشعب. 
إن هذه الذكرى تجسد معاني التلاحم بين العرش والشعب في معركة الكفاح الوطني لنيل الكرامة والاستقلال ، كحدث محدود في الزمن ، لكن دلالاتها المرتبطة برهانات النماء والازدهار تظل مفتوحة بتعاقب الأجيال .
 
وها هي الثورات متجددة والمسيرات التنموية متواصلة الاوراش في كل مناحي الحياة بربوع المملكة الشريفة ، تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس دام له النصر والتمكين .
أبقى الله قائدنا الهمام صاحب الجلالة والمهابة الملك محمد السادس نصره الله وأيده ، ذخرا وملاذا لأمجاد هذه الأمة ، قرير العين بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن ، وصنوه السعيد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وسائر أفراد أسرته العلوية الشريفة.

 

 

 

 

 

 

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث