جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

استقبال البطل العالمي المغربي يوسف بوغانم من قبل الوزيرة المنتدبة لدى وزير الخارجية المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج

استقبل البطل العالمي المغربي يوسف بوغانم من قبل الوزيرة المنتدبة لدى وزير الخارجية المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج السيدة نزهة الوافي التي أعربت عن سعادتها بقدوم هذا البطل الذي يمثل أبناء الجالية المغربية المقيمة ببلجيكا للإشراف على التدريب الكبير الذي سيقام يوم الأحد 19 يناير 2020 بالقاعة المغطاة للمركب الرياضي محمد الخامس لمدينة الدار البيضاء والذي من خلاله سيتقاسم تجربته الطويلة والناجحة في رياضة المواي طاي مع أبناء وطنه المقيمين بالمغرب ، كما نوهت أيضا بالدور الكبير الذي تقوم به الجامعة الملكية المغربية لرياضات الكيك بوكسينغ، المواي طاي ، الصافات والرياضات المماثلة من أجل مد الجسور بين أبناء الجالية المغربية ووطنهم الأم ، مؤكدة في الوقت نفسه على أنها ستعمل على دعم مختلف أوجه التعاون بين هذه الوزارة والجامعة الملكية المغربية التي تهدف إلى ترسيخ قيم المواطنة الحقة لدى هذه الجالية .
هذا وقد كان البطل العالمي المغربي يوسف بوغانم مرفوقا خلال استقباله من قبل السيدة الوزيرة برئيس عصبة الشاوية السيد العربي هموش .
ومباشرة بعد ذلك قام البطل العالمي بزيارة لرئيس الجامعة الملكية المغربية لرياضات الكيك بوكسينغ، المواي طاي ، الصافات والرياضات المماثلة السيد عبد الكريم الهلالي الذي رحب به بحرارة وهنأه على السمعة الطيبة التي أصبح يحظى بها أينما حل ، ومن جهته لم يخف البطل العالمي يوسف بوغانم سعادته الكبيرة على الحفاوة المتميزة التي لقيها من مختلف مكونات هذه الجامعة .
بعد ذلك أبى البطل العالمي يوسف بوغانم إلا أن يقوم بزيارة أخرى للرئيس المؤسس السيد إدريس الهلالي وذلك عربونا منه للحب والتقدير الذي يكنه له حيث تباحثا معا العديد من المواضيع التي من شأنها أن تدعم المستوى المتميز الذي بلغته رياضة المواي طاي ببلدنا .
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث