جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

وضعية الصانع التقليدي بجهة كلميم وادنون نموذج وطني بين تهميش القطاع ومعانات تداعيات أزمة كورونا

الصانع التقليدي يعيش بين مفترق الطرق.  الهشاشة وانعدام الدخل والتهميش إن الصّناع التقليديين بكلميم والمغرب بصفة عامة يعتبرون ركيزة من ركائز الإقتصاد الوطني باتوا مهددين بالفقر لاسيما أن الصناعة التقليدية قطاع ممتص للبطالة وخلاق لملايين فرص الشغل على مدى قرون واستطاع هذا القطاع تحقيق العيش الكريم لملايين الأسر والقطاع يمثل إمتداد للثقافة  الوطنية  وكل هذا بات مهددا بسبب فيروس كورونا وما فرضته الحكومة من حالة الطوارئ الصحية وبدون تدخل الوزارة المسؤولة عن القطاع والتي لزمت دور المتفرج فالصانع التقليدي المغربي يتخبط في المشاكل مند مارس الماضي وتراكمت عليه الديون المترتبة عن السومة الكرائية لمقر العمل والسكن والكهرباء والماء ومصاريف العيش اليومية من مأكل ومشرب والتطبيب ومصاريف الاعياد ومصاريف التمدرس وهناك  مجموعة من قضايا امام المحاكم ضد الصناع التقليدين لعدم التزامهم بسداد مابدمتهم من ديون ،وكل هذا لم تتدخل الوزارة ولا الحكومة لإنقاذ هذه الفئة من الفقر والهشاشة، فماذا تنتظر الوزارة والحكومة ؟ إنّ وضع الصنّاع التقليدين المغاربة يحتاج الى تدخل عاجل ووجوب تدخل الدولة بات امرا إستعجاليا لأن الوضع أصبح كارتيا من الناحية الإجتماعية والإقتصادية لهذه الشريحة المهمة إقتصاديا واجتماعيا ووطنيا وإن بقي الوضع على ماهو عليه ولزمة الحكومة سياية التسويف والمماطلة و برامج ترقيعية لاتسمن ولاتغني من جوع فإن هذه الفئة مهددة بأحكام قضائية تلزمهم بالأداء والإفراغ لمقرات عملهم وسكناهم وتعريض اسرهم الى التشرد والخروج الى الشوارع 
 
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث