جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

بيـــــــــــان للرأي الـعــام الـــــــــوطني و المـــحلي بخصوص ضبط و حجز أطنان من اللحوم الفاسدة موجهة للاستهلاك بالداخليات المدرسية و مؤسسات أخرى

بقلم بوشعيب نجار

في إطار اهتمامات المرصد بقضايا حقوق الانسان و حرصا منه على ضرورة الحفاظ على الأمن الغذائي و السلامة الصحية للمواطنين ، فإنه يتابع بقلق شديد قضية ضبط و حجز كمية كبيرة من اللحوم الحمراء الفاسدة تقدر بأكثر من ستة أطنان جزء منها محمل بشاحنات كانت في طريقها لعمليات التوزيع على داخليات مدرسية بإقليم سطات و مطاعم تابعة لبعض المؤسسات العمومية ، و جزء آخر مخزن بمستودع كائن بتجزئة مفتاح الخير يسيره جزار معروف بمدينة سطات .
و إذ يستنكر المرصد هذه المعاملات الخبيثة و الأفعال الإجرامية ، فإنه يشد بحرارة على أيدي رجال الدرك الملكي الذين تمكنوا من حل لغز هذه الجريمة الشنعاء و كشف خيوطها ، و يحمل كامل المسؤولية للجهات المختصة في عمليات المراقبة و التدقيق و في مقدمتها مكتبي حفظ الصحة و السلامة الصحية ، خاصة و أن هذه اللحوم انتهت صلاحيتها في شهر مارس من السنة الجارية أي أن تخزينها تزامن مع دخول الجائحة إلى بلادنا و رغم ذلك لم يتم التخلص منها مما يطرح العديد من التساؤلات بخصوص عمل هذه المكاتب الموكل إليها مراقبة تواريخ الصلاحية و جودة المواد الغذائية علما أنها المسؤولة على كل التأشيرات .
و بهذه المناسبة فإن المرصد يعتبر أن مثل هذه العمليات الإجرامية تتم في إطار شبكات منظمة تبحث عن الربح المادي و لو على حساب صحة المواطن و أكيد أن هذه اللحوم حتى و إن لم توجه إلى الداخليات فإنها كانت ستستعمل لا محالة في محلات أخرى و خاصة لدى أصحاب الأكلات الخفيفة مما يعرض حياة المواطنين للتسممات و الأخطار الصحية .
و عليه فإن المرصد يدعو كافة القوى الحية و جمعيات حماية المستهلك إلى الوقوف في وجه هذه اللامبالاة و هذا الاستهتار بحياة المواطنين ، كما يلتمس من القضاء إنزال أشد العقوبات على كل المتورطين في هذه الأفعال الإجرامية.
عاش المرصد الوطني لتخليق الحياة العامة ومحاربة الفساد وحماية المال العام اطارا حرا و داعما للقضايا المجتمعية
إمضــــــــــــاء
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث