جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

لقاء مثمر بين المدير الإقليمي للتعليم بالخميسات والمكتب الإقليمي للفدرالية الوطنية لجمعيات الآباء

 

عبدالعالي بوعرفي - الحوار بريس

في سياق مواكبة الدخول التربوي، والتواصل مع مكونات المجتمع المدرسي، والإنصات إلى الفاعلين في الحقل التعليمي، استقبل الأستاذ خالد زروال المدير الإقليمي بمديرية وزارة التربية الوطنية بالخميسات صباح اليوم الاثنين 24 شتنبر 2018 رئيس المكتب الإقليمي لفدرالية جمعيات الآباء محمد لحسيني وبعض أعضاء مكتبه.

وفي كلمة بالمناسبة رحب الأستاذ خالد زروال برئيس المكتب الإقليمي لفدرالية جمعيات الآباء ومرافقيه، كما شكرهم على الحرص الذي يبدونه على الإسهام في تدبير الشأن التربوي التعليمي، وتقديم السند للمؤسسة التعليمية لأداء مهامها في تعليم وتربية وتنشئة التلاميذ، مؤكدا أن الغاية من هذا اللقاء هو إطلاعهم على مستجدات الموسم الدراسي. وتقوية تعاون جمعيات الآباء مع المدرسة، بغية تحديد معالم الاشتغال المشترك بين المؤسسات التعليمية وجمعيات أولياء التلاميذ. مبرزا أهم المستجدات التي جاء بها الدخول المدرسي الحالي، وخاصة الرسائل الملكية التي تطرق فيها لقضايا التربية والتكوين، كالتعليم الأولي والدعم الاجتماعي للمتعلمين.

فيما هنأ السيد محمد لحسيني رئيس فدرالية جمعيات الآباء بالخميسات الأستاذ خالد على الثقة التي حضي بها وتكليفه بتدبير قطاع التعليم بإقليم الخميسات شاكرا إياه على حسن الاستقبال وفتح جسور التواصل مع الفدرالية،مؤكدا على الدور الذي تضطلع به جمعيات الآباء في الارتقاء بالشأن التربوي ودعم جهود المدرسة لتحقيق الغايات المنشودة، منوها بهذه الالتفاتة لتنظيم لقاءات تواصلية التي من شأنها فتح مجال التداول حول القضايا التربوية والتعليمية ، والعمل المشترك لتجاوز الإكراهات  المحتملة واقتراح الحلول الممكنة.وفي سياق توضيح إستراتيجية عمل الفيديرالية أكد رئيس مكتبها الإقليمي بالخميسات محمد لحسيني أن هذه الأخيرة تجمع بين العمل المطلبي و العمل المشاركاتي . اما بخصوص التوجه الأول فقد أوضح ان المكتب الإقليمي و بعد انتهائه من جرد المشاكل وتصنيفها حسب الاستعجال و الأولوية، سيتم رفعها للمديرية الإقليمية من أجل إيجاد حلول لها حسب الامكانيات المتاحة.ومن بين القضايا التي تم التطرق لها في هذا الاجتماع الإطعام والصحة المدرسيين وتوزيع الكتب المدرسية والبنيات التحتية وحالة بعض المؤسسات التعليمية خصوصا بعض الفرعيات في العالم القروي .
وبخصوص التوجه المشاركاتي فقد اعتبره لحسيني نهجا اختياريا تبنته الفيدرالية عن وعي وإرادة للمساهمة الايجابية بجانب الفاعلين الآخرين للتغلب على المشاكل و الاكراهات.

ولقد رحب الأستاذ خالد زروال باقتراحات الفدرالية  داعيا إلى  العمل جنبا إلى جنب من أجل خدمة الناشئة، وتحقيق مصلحة المتعلمات والمتعلمين بوصفها الواجب الأمثل الذي يستحق أن يولى العناية الكبرى خدمة للوطن ومساهمة في رقيه ونمائه من خلال إعداد جيل واع بمسؤولياته، مقدر لواجباته.

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث