جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

الجديدة: مركز دراسات وأبحاث التراث المغربي البرتغالي يحتفي بشهر التراث لعام 2019 بأنشطة علمية وتحسيسية متميزة.

شرح وتفسير لموروث ثقافي مغربي برتغالي مشترك وتلاقح بين حضارتين عظيمتين ومدينة سبتة تتصدر واجهة المعرض، احتفاء بشهر التراث (18 أبريل - 18 مــاي من كل سنة) ينظم مركز دراسات وأبحاث التراث المغربي البرتغالي عدة أنشطة فكرية وأنشطة تحسيسية لعموم المواطنين والطلبة والباحثين. وتخلد 18 أبريل اليوم العالمي للمباني التاريخية والمواقع الأثرية المعتمد من لدن المجلس العالمي للمباني التاريخية والمواقع (ICOMOS). بينما ترمز 18 ماي إلى اليوم العالمي للمتاحف المعتمد من لدى المجلس العالمي للمتاحف (ICOM).
ومن أهم الأنشطة التي ينظمها مركز دراسات وأبحاث التراث المغربي البرتغالي هذا العام إقامة معرض متنقل في تفسير التراث المغربي البرتغالي المشترك سيجوب عددا من مدن المملكة على أمل أن يرحل المعرض في جولة بالبرتغال. كما يساهم المركز في ندوة دولية حول صيانة التراث الإفريقي وندوة بجامعة ابن زهر حول الوجود البرتغالي. ويمكن إجمال أنشطة مركز دراسات وأبحاث التراث المغربي البرتغالي في ما يلي :
1-إقامة معرض  تفسيري متنقل حول الحصون البرتغالية المغربية بموضوع "التراث المغربي البرتغالي بالمغرب تأثير وتلاقح ثقافي" ويضم حوامل تضم صورا مصحوبة بنصوص فكرية توضيحية. ينطلق المعرض من الجديدة بقاعة الشعيبية طلال يوم 17 أبريل ثم ينتقل إلى عدد من المدن وفق البرنامج التالي : (الجديدة 17-22 أبريل) (أكادير 23-29 أبريل) (الصويرة 30 أبريل - 07 ماي) (أسفي 08-13 ماي) (أصيلا 15-22 ماي) (طنجة 23-30 ماي) وأزمور 01-10 يونيو (2019). ويتخلل المعرض في كل مدينة مائدة مستديرة حول إنقاذ تراثها ورد الاعتبار إليه وتأهيله ودوره في التنمية المستديمة،
2- المشاركة في الندوة الدولية "دور ومهام الجماعات المحلية في المحافظة على التراث الثقافي وتأهيله" من تنظيم "الأكاديمية الأفريقية للجماعات المحلية باتحاد المدن والحكومات المحلية بإفريقيا". وذلك يومي 18 و19 أبريل 2019 بالرباط بمقر الإيسيسكو برئاسة وزير الثقافة والاتصال والمدير العام للإيسيسكو،
3-المشاركة في تأطير وتنظيم الأيام المفتوحة للتراث بالجديدة بشراكة مع المعهد الثقافي الفرنسي ومحافظة مدينتي الجديدة وأزمور، 18-20 أبريل 2019، ويتضمن زيارات مؤطرة إلى المعالم التاريخية بالحي البرتغالي وبوسط المدينة لمعمار القرن العشرين،
4- المشاركة في ندوة "الذكرى 478 لمعركة أكادير" بين المغرب والبرتغال وتحرير سانتا كروز.يوم 23 أبريل، من تنظيم مختبر القيم والمجتمع والتنمية/ فريق البحث أركيولوجيا تراث وتنمية" بكلية آداب جامعة ابن زهر بشراكة مع المركز والمندوبية السامية للمقاومة والمديرية الجهوية للثقافة. ويساهم المركز بمحاضرة وبمعرض التراث المغربي البرتغالي المتنقل،
5- محاضرات بعدة مؤسسات تربوية (عمومية وخاصة) ومؤسسات سجنية إصلاحية (بإقليمي الجديدة وسيدي بنور)،
6- زيارات ميدانية مؤطرة إلى المعالم التاريخية ببعض مدن الوجود البرتغالي، خاصة منها أزمور والجديدة وأسفي وأصيلا، لفائدة التلاميذ والطلبة بالخصوص،
7- المساهمة في "الأسبوع البرتغالي" الذي يشارك فيه المركز مع مؤسسة عملاقةوجمعية مغربية وجمعية برتغالية بلشبونة. سيعلن لاحقا عن تفاصيل التظاهرة ومكانها وتاريخها بالضبط.
 -8 تنظيم زيارات ميدانية مؤطرة للمعالم التاريخية بالجديدة وأزمور لفائدة روطاري أنترناسيونال وروطاري المغرب (26-28 أبريل 2019)،
9- المشاركة في ندوة متنقلة لجمعية كاريانسنطرال (الدارالبيضاء) تشمل مدن سطات وبنسليمان والجديدة حيث تنظم  ندوة الجديدة بشراكة مع كلية العلوم بجامعة شعيب الدكالي ومركز التراث المغربي البرتغالي في موضوع تراث دكالة الثقافي والطبيعي،وذلك يوم 02 ماي 2019 مع تأطير زيارات ميدانية للمؤتمرين بالجديدة وأزمور،
 10- محاضرة حول قصبة بولعوان في إطار سلسلة ندوات للمديرية الجهوية للثقافة البيضاء سطات حول تثمين قصبات الجهة. وذلك يوم 03 ماي 2019 بمدينة سطات،
  -11ورشة بأزمور بتنسيق مع جمعية تعاونية أم الربيع للسياحة تتضمن حملة شاملة للنظافة بحي القصبة والقبطانية البرتغالية بالمدينة العتيقة لتنظيف ركامات الأبنية المهملة والفضاءات الرثة وإزالة الأعشاب ثم صباغة واجهات كل بنايات حي القصبة بالجير والصباغة،
 
يذكر أن مركز دراسات وأبحاث التراث المغربي البرتغالي هو مؤسسة فكرية، كانت قد أحدثته وزارة الثقافة سنة 1994 باختصاص الانكباب على كل أشكال الموروث الثقافي البرتغالي المغربي المشترك المادي منه واللامادي، سواء بالمغرب أو بالبرتغال. ويوجد مقر المركز بالجديدة حيث تحتوي منطقة دكالة-عبدة على غالبية التراث المغربي البرتغالي. وهو تابع لمديرية التراث الثقافي بالرباط بقطاع الثقافة لوزارة الثقافة والاتصال.
******************************
ورقة عن المعرض المتنقل حول التراث المغربي البرتغالي
احتفاء بشهر التراث للعام 2019
مدينة سبتة قي واجهة معرض تفسيري متنقل للتراث المغربي البرتغالي بالمغرب
 
سكان وزوار مدن الجديدة وأكادير والصويرة وأسفي وأصيلا وطنجة وأزمور ستطالعهم أربع لوحات تفسيرية لتراث سبتة السليبة إلى جانب لوحات لكل مدن الوجود البرتغالي بالمغرب مثل القصر الصغير وأصيلا وطنجة والجديدة وأكادير وبن ميراو وأكوز والصويرة وأسفي  وبرج الناضور وأزمور.
لقد أراد صاحب المعرض مركز دراسات وأبحاث التراث المغربي البرتغالي بالجديدة (وزارة الثقافة والاتصال) أن يذكر كما دائما بأن سبتة كانت مدينة مغربية منذ انفصال القارات قبل أن يحتلها البرتغاليون يوم 21 غشت 1415 ثم آلت في 1640 إلى إسبانيا بمقتضى مكيدة نصبتها لجارتها، البرتغال.
كما يحكي المعرض بعضا من قصص هجومات البرتغاليين على مدن مثل المهدية وأنفا وبولعوان ومراكش. ثم يعرج المعرض على معركة وادي المخازن وأسطورة بناءات البرتقيز في مدن الداخل قبل أن يروي المعرض القصة العجيبة للفتى الأزموري المختطف "إستبانيكو" الذي سيكون ضمن أول بعثة تستكشف السواحل الجنوبية الشرقية والغربية لما سيعرف لاحقا بالولايات المتحدة الأمريكية قبل أن توافيه المنية تقريبا في عام 1539.
سينتقل المعرض اتباعا بين مدن الجديدة وأكادير والصويرة وأسفي وأصيلا وطنجة لمدة أسبوع أو خمسة أيام بكل مدينة قبل أن يحط الرحال لخمسة عشر يوما في حاضرة أزمور. وقبل افتتاح المعرض بالصويرة وأسفي وأصيلا وأزمور ستنظم موائد مستديرة في موضوع تأهيل التراث بكل هذه المدن المذكورة.
ويندرج المعرض المتنقل ضمن أنشطة مركز التراث المغربي البرتغالي لشهر التراث (18أبريل - 18 ماي) والتي تضم أيضا ندوة دولية لأكاديمية أفريقية للجماعات بمقر الإيسيسكو حول دور الجماعات المحلية في صيانة التراث (الشبري مدير المركز قدم نموذج ترميمات أزمور) وندوة وطنية بجامعة ابن زهر بأكادير حول حرب مغربية برتغالية وندوة وطنية بتنسيق مع كلية العلوم بالجديدة وجمعية كاريان سنطرال حول تراث دكالة وندوة قصبات جهة البيضاء سطات الجديدة من تنظيم المديرية الجهوية للثقافة بالبيضاء، وتأطير أيام التراث بالجديدة مع المعهد الفرنسي ومحافظة الجديدة وعدة محاضرات بمؤسسات تربوية وإصلاحية وتنظيم زيارات ميدانية مؤطرة للمعالم التاريخية لفائدة التلاميذ والطلبة والباحثين وتنسيق وتأطير زيارات روطاري أنترناسيونال وروطاري المغرب إلى الجديدة وأزمور
 
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث