بوعناني أحمد - الحوار بريس
 
لوكاكو نجم انطلق من القارة السمراء من بلاد الزايير، ازداد في 13 مايو 1993 ، اللاعب الضخم بنيته بوزن  يصل إلى 94 كلغ لا يتجاوز عمره حاليا 25 سنة ، نشأ في عائلة فقيرة ماديا فعشق الكرة و حاول أن يخلق منها ما حرم منه في طعامه و شرابه ،  ذهب إلى إنجلترا و نشأ في أحضان المانيو الذي رحب به و اعتمده في مبارياته في دوري الأبدان  الضخمة .
 
 اللاعب البلجيكي صرح في عمود نشره على منصة "ذا بلايرز تريبون" الإعلامية على الإنترنت: "عندما رأيت والدتي تمزج اللبن بالماء أدركت أن كل شيء انتهى".
 
وأضاف لوكاكو، الذي روى أيضا الصعوبات التي واجهها وهو طفل صغير، قائلا: "لم يكن لدينا نقودا كافية الأسبوع بأكمله، كنا محطمين، لم نكن فقراء وحسب، بل محطمين".
 
وكانت الصعوبات التي واجهها هذا الطفل الصغير، ذو الأصول الكونغولية، صاحبة الفضل الأول في تحديد طموحه في كرة القدم، وعن هذا تحدث لوكاكو قائلا: "كنت أرغب في أن أكون اللاعب الأفضل في تاريخ بلجيكا، كان هذا هدفي، وليس أن أكون جيدا أو عظيما وحسب، بل الأفضل".
 
وواصل: "لعبت بطموح كبير لعدة أسباب، لأن الفئران كانت تجري في منزلنا ولأنني لم أكن أستطيع رؤية دوري أبطال أوروبا". 
 
وإذا كان لوكاكو قد عانى في طفولته من الفقر المدقع، فهو الآن وبعد أن بلغ الـ 25 من العمر أصبح يقارن باللاعبين الأفضل في كرة القدم العالمية.
 
ووصف لوكاكو كفاحه ومسيرته قائلا: "كنت في مهمة".
 
وطبقا للإحصائيات يعتبر هذا اللاعب صاحب البشرة السمراء هو المهاجم الأفضل في تاريخ بلجيكا، برصيد 40 هدفا، 17 منها في المباريات الـ 12 الأخيرة.

1000 حرف متبقي