جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

حصيلة الجولة الافتتاحية من البريمليغ : الكبار ينتصرون و ارسنال يفشل في اول مهمة مع مدربه الجديد

 
 
 بوعناني أحمد - الحوار بريس
 
افتتح نهاية هذا الأسبوع الدوري الانجليزي الممتاز لموسم 2018/2019 ، و شهدت الجولة الافتتاحية تحقيق كبار الدوري لانتصاراتهم داخل القواعد او خارجه ، و فيما يلي ملخص لأبرز مباريات الجولة الأولى. 
 
مانشيستر يونايتد يفتتح الدوري بانتصار بدون اقتاع : 
 
افتنح الدوري بملعب الاورترافود حبث اجريت قمة مانشيستر يونايتد و ليستر سيتي ، لقاء لم يقدم فيه الشياطين الحمر ما يقنع من أداء رغم تحقيقهم للانتصار  اذ غاب التجانس و التناسق بين خطوط الفريق على عكس ما قدمه الخصم من مردود جيد كاد به ان يرفم المانيو على اقتسام نقاط المباراة . 
و جاءت أهداف المانيو عن طريق بول بوغبا في الدقيقة الثانية و تشاو في الدقيقة 82 في حين قلص فاردي النتيجة لليستر في الوقت بدل الضائع  .
 
توتنهام و تشيلسي ينتصران خارج الميدان : 
 
شهدت الجولة انتصار كل من أندية توتنهام و تشيلسي خارج قواعدهما ، فالأول هزم نيوكاسل بهدفين لهدف اما الثاني فانتصر بثلاتية و أقنع في أدائه أمام هيديرسفيلد تاون ، و جاءت اهداف الازرق تشيلسي عن طريق كل من نغولو كانتي و فيرلو في الشوط الأول و بيدرو رودريغز في الشوط الثاني .
 
 أفارقة ليفربول يقودون الريدز للانتصار الأول في مشوار البحث عن اللقب : 
 
على نفس خطى البلوز تشيلسي حقق الريدز ليفربول انتصارا ساحقا بهزمه لضيفه ويستهام يونايتد برباعية نظيفه في مباراة تالق فيها أفارقة ليفربول الفرعون المصري محمد صلاح و السينغالي ساديو ماني بتسجيلهم لأهداف الأحمر الثلاثة في الدقائق 13 و 43 و 57 على التوالي في حين تكفل ستوريدج بتسجيل الهدف الرابع في الدقيقة 83 .
 
قمة أرسنال و السيتي : غوارديولا يلقن درسا في الكرة الحديثة لايمري 
 
في مباراة هي الأولى لايمري رفقة أرسنال في مشوار الرسميات و في أول ظهور للجزائري رياض محرز بقميص السيتي انتصرت كتيبة الإسباني بيب غوارديولا بثنائية نظيفة على ملعب الإمارات ، المباراة عرفت سيطرة واضحة للسيتي في الشوط الأول بفضل قوة خط وسطه و هجومه ، حيث هدد زملاء اغويرو مرمى بيتر تشيك في عديد المناسبات ليتمكنوا من التسجيل عن طريق رحيم ستيرلينغ في الدقيقة 13 من تسديدة قوية ، هدف حاول اصحاب الأرض الرد عليه لكن غياب النجاعة و عدم تجانس لاعبي الأرسنال حال دون ذالك .
و في الشوط الثاني استمر الأرسنال في محاولاته بحثا عن التعديل من خلال محاولات البدلاء لاغازيت و اوبامايانغ و التي لم تثمر نفعا في حين اكتفى السيتي بالمرتدات و التي اعطت اكلها في الدقيقة 64 بعد ان تمكن بيرناندو سيلفا من تسجيل الهدف الثاني للسيتي ليحطم بذالك طموحات أصحاب الأرض في العودة في المباراة .
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث