جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

رغم المعاناة وداد تيفلت يحقق انتصارا مستحقا على مولاي بوسلهام وينفرد بزعامة الترتيب

 

عبدالعالي بوعرفي – الحوار بريس 
 
بعد ان كان فريق وداد تيفلت على وشك تقديم اعتذار وعدم لعب مباراة اليوم الأحد 18 نونبر الجاري بميدانه امام فريق مولاي بوسلهام بسبب الازمة المادية التي يعاني منها الفريق وفي ظل غياب المكتب المسير ولعد م توصل اللاعبين بمستحقاتهم ،جرى نقاش بين اللاعبين ومحبي الفريق حيث اقتنع اللاعبون ان مصلحة الفريق فوق كل اعتبار معبرين عن حبهم لألوان الوداد التفلتي وحبهم لمدينتهم واحترامهم للجمهور الذي حج بكثافة لمتابعة المباراة ولهذه الأسباب وتقديرا للمشجعين الأوفياء قرر لاعبو وداد تيفلت خوض المباراة في آخر اللحظات حيث سابقوا الزمن ليكونوا جاهزين عند اعطاء الانطلاقة.
وبالفعل دخل لاعبو الوداد لهذه المباراة ونصب أعينهم الفوز ولاشيء غيره وهم عازمين تأكيد النتائج الايجابية التي حققوها خلال الدورات السابقة حيث لم يذوقوا طعم الهزيمة مند انطلاق بطولة القسم الممتاز لعصبة الغرب المؤدي لقسم الهواة . ولقد تاتى لهم ذلك بفضل اللعب الجماعي والانضباط التكتيكي والمهارات الفردية للاعبين والخطط المحكمة التي يرسمها الفريق التقني المصاحب للفريق برئاسة الإطار الوطني بودفل ،وكذلك بالقتالية التي يلعب بها اللاعبون والذي تجسد حبهم لألوان الفريق ولمدينتهم تيفلت ، حيث خرج وداد تيفلت منتصرا خلال هذه المباراة داخل الميدان بفضل هدفي اللاعبين علاء الدين وأيوب السعدي في الجولة الثانية.
وبعد هذا الانتصار المستحق داخل الميدان ارتفع رصيد وداد تيفلت لـ 16 نقطة من 5 انتصارات وتعادل منفردا بذلك بزعامة الترتيب .
ويتضح جليا أن لاعبي فريق وداد تيفلت ، عازمين كل العزم على تحقيق الصعود هذا الموسم إلى قسم الهواة رغم المشاكل المالية ، ومن هذا المنبر نوجه الدعوة مرة أخرى للمسؤولين والأعيان ورؤساء الجماعات المجاورة ومدراء الشركات وأبناء مدينة تيفلت داخل وخارج أرض الوطن، لتقديم يد المساعدة لهذا الفريق الشباب الذي يسعى جاهدا لتحقيق الصعود وتشريف كرة القدم التفلتية من خلال العودة بها إلى الواجهة واسترجاع أمجادها الكروية السابقة .

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث