جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

وقفة احتجاجية لسكان جماعة سيدي علي بإقليم الجديدة ضد التهميش والحيف الاجتماعي جراء رئيس المجلس

 نظمت مجموعة من سكان جماعة سيدي علي بن حمدوش دائرة أزمور عمالة إقليم الجديدة , وقفة احتجاجية أمام مقر الجماعة وذلك يوم الجمعة 2015/10/23 . مؤطرة من طرف أعضاء المجلس القروي بالمعارضة المنضوين تحت حزب المؤتمر الوطني الإتحادي , والتي دامت حوالي ساعتين,ابتداء من العاشرة صباحا الى حدود التانية عشرة زوالا، كما حضرت بجانبهم العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان المكتب الاقليمي والمكتب المحلي بازمور،وكذلك منتدى الحريات لحقوق الانسان المغربي المكتب الجهوي ، والجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع الجديدة ،وهيئة حماية المال العام , وعدة منابر إعلامية التي غطت الحدت,حيث عبرت هذه الحركات الحقوقية على مواقفها التابتة وأعلنت كذلك على تضامنها ومؤازرتها المطلقة اللامشروطة مع المحتجين ,الدين فاق عددهم أكثر من 300 شخصا , رددوا من خلالها شعارات إرحل موجهة لرئيس الجماعة وفضح الخروقات المنتهجة من طرف رئيس الجماعة وحاشياته وأدانت تجاهل مطالب سكان الدواوير المجاورة لمركز سيدي علي , بفك العزلة ورفع التهميش والاقصاء والمضايقات والصحة والتعليم ومجموعة من الخدمات الاجتماعية الانقطاعات المتكررة للماء والكهرباء ، اضافة الى انعدام المعايير الصحية وغلاء فواتير الاستهلاك ، وفي غياب تام لاي إجراء عملي وفوري من طرف الجماعة القروية والسلطات المحلية باعتبارها الجهة المسؤولة والضامن لنتائجها . هكذا توحد صوت أبناء المنطقة لمناهضة الحيف والظلم والتهميش الذي أصابهم جراء رئيس المجلس الجماعي ومدينة لكل اشكال التماطل والتسويف التي تقابل بها مطالبهم العادلة والمشروعة . وتجدر الاشارة الى أن جماعة سيدي علي بن حمدوش تعتبر الجماعة الوحيدة من قرى الإقليم المهمشة والتي لا تتوفر على أدنى شروط العيش من صحة وسكن لائق وتعليم وطرق ومسالك وخدمات اجتماعية ، وغياب شبه كلي للبنيات التحتية الضرورية. وتستشري بها المحسوبية والولاءات العائلية في الانتخابات والاستحواذ على الاملاك المسترجعة المخزنية إبان خروج المستعمر الفرنسي, متغلغلة في دواليب أجهزة مؤسسات السلطات المحلية تجل من خلاله الفقر المدقع مفروض على الغالبية الساحقة من السكان الغلبة : اغلبهم فلاحون فقراء وعمال زراعيون وشباب معطلون. كما أنها مازالت تعاني قرونا من التهميش والعزلة مند الاستقلال بفضل التسيير العشوائي للجماعة والتهميش والاقصاء الممنهج من طرف لوبيات الفساد , الى أصبحت المنطقة شب قاحلة فقيرة ،بعد ماكانت تلقب منطقة الولجة بكاليفورنيا المغرب، بعد ما كان هذا الشريط يشتهر بإنتاج االخضر وتصديرها إلى الأسواق الدولية لجودتها المتميزة، قبل أن تتوسع دائرة منتوجاته لتشمل أيضا كميات تفوق المنتوج الوطني كالبطاطيس والطماطيم وعدة خضر متنوعة , مما جعل العديد من الوسطاء الأوروبيين خاصة من فرنسا وألمانيا وإسبانيا إلى الإقامة والاستثمار هناك، فنشطت الفلاحة والأيدي العاملة التي اكتسبت خبرة كبرى من خلال اشتغالها في ضيعاات المعمرين ، خاصة أمام صمت وغياب أية التفاتة من المسؤولين عن هذا المجال. . ولذلك المطلوب تضافر الجهود من جميع الجهات المعنية والمسؤولة للحد من حجم الكارثة التي حلت بالمنطقة واتخاذ مجموعة من الإجراءات والتدابير الوقائية والعلاجية والإصلاحية بالجماعة وإنعاش فلاحة المنطقة التي تتحولت إلى شبه صحراء .

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث