جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

أصحاب المحلات التجارية باقامة جوهرة المجموعة السكنية 14/15/16/23 بالبيضاء يرفعون تظلماتهم الى المسؤولين .


بعدما ضاقوا درعا بأعمال الشغب والعربدة والسرقات بالعنف,وتخريب الممتلكات والسيارات المركونة بالشارع العام ,من طرف مشرملين قادمين من الأحياء المتاخمة للاقامة السكنية .
توصلت الجريدة,بشكاية من أصحاب المحلات التجارية باقامة جوهرة ,المجموعة السكنية 14/15/16/23بالبيضاء ,والتي وضعت على مكتب وكيل الملك بالمحكمة الزجرية بعين السبع بتاريخ 19 نونبر 2015,تحت عدد :20869ش15,والتي جاء في مضمونها أن التجار المشتكين يعانون من عدة مشاكل داخل محيط عملهم وسكنهم على حد سواء ,والمتمثلة في انعدام الأمن وعدم احساسهم بالأمان ,بفعل مشرملين يأتون الى الحي السكني السالف الذكرمن دوار الشيشان وحي مولاي رشيد المجموعة 5 و6 بهدف تنفيذ عمليات النهب و السرقة,واحداث حالة من الخوف والهلع وسط صفوف السكان ,وأفعال الشغب وتكسيرواجهات المحلات التجارية والسيارات المركونة بالشارع العام والعربدة على حد تعبيرهم,وكما جاء في مضمون الشكاية أن اجتماعا جمع ممثل الادارة الترابية في شخص قائد الملحقة الادارية وعميد الأمن المركزي بمنطقة أمن مولاي رشيد بالمشتكين من أجل تدارس المشكل وايجاد حل جذري وفعال له ,في اطار المقاربة التشاركية للمجتمع المدني الفاعل والمقاربة الأمنية كذلك ,لاسيما وأن من أهم ما جاء في دستور 2011 " الأمن مسؤولية الجميع" ,كما أن أصحاب المحلات التجارية قاموا يومه الاثنين 16 نونبر 2015 باغلاق محلاتهم للتعبير عن موقفهم اتجاه السلطات المحلية والأمنية على حد سواء , لاستنكارهم لتلك الأفعال على حد تعبيرهم ,كما أكد عدد من المشتكين لطاقم الجريدة  الذي قام بزيارة للاقامة السكنية جوهرة ,حيث أجمع كل المصرحون في تسجيلات صوتية تتوفر الجريدة عليها ,على أن مشكل الأمن أصبح مطلبا أساسيا لهم ,وأنهم سيقومون بتنظيم وقفات احتجاجية سلمية وحضارية أمام المؤسسات المعنية, للمطالبة باستتباب الأمن بالتجزئة السكنية كحق دستوري ,وكما جاء في تصريحات المتضررين أن أحد الفاعلين والذي ينحدر من حي المسيرة والملقب "بولد ع"

لازال الى حد كتابة هذه السطور حرا طليقا ,بالرغم من ذكر اسمه لدى المسؤولين عن استتباب الأمن.

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث