جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

أولاد امراح بدون دار للشباب تحتضن أنشطتهم المتنوعة تذمر وسط شباب المنطقة والخزانة العامة هي البديل المؤقت

عبر سكان أولاد امراح التابعة للنفوذ الترابي لإقليم سطات، عن سخطهم عما أسموه إقصاء سيدي حجاج من الاستفادة من التنمية المحلية على غرار مجموعة من المناطق الأخرى بالإقليم التي استفادت من مجموعة من المشاريع، وطالبوا بإنشاء مركبات سوسيو ثقافية ورياضية، ومنتزهات ترفيهيةّ، بالإضافة حدائق يمكن أن يقضي فيها سكان المدينة بمختلف فئاتهم العمرية أوقاتا للاستجمام والترفيه.


وعبر شباب المدينة عن استيائهم من هذا الوضع القائم في غياب دار للشباب تمكنهم من صقل مواهبهم الفنية والمسرحية، وتتبع الأنشطة المفيدة والتكوينات اللازمة.. بالإضافة إلى غياب ناد نسوي يحتضن فتيات المدينة ويسهر على تأهيلهن وتكوينهن في مجالات الطرز والخياطة وصنع الزرابي ومختلف الحرف النسائية.

 ففي اولاد امراح يفتقد شباب المنطقة لدار للشباب لاحتضان أنشطة جمعياتهم الكثيرة، هذه الدار التي تم تم شييدها سنة 1976، توجد اليوم في حالة كارثية بسبب تصدع جدرانها، وباتت تشكل خطرا على مرتاديها، شأنها شأن النادي النسوي الذي يوجد بجوارها إذ أصبحا ملاذا آمنا للمتسكعين.. ولم تعد دار الشباب تغري أحدا، بقيت مجرد أطلال في ظل غياب عناية المسؤولين ببلدية اولاد امراح.. وفي غياب الحارس الذي حصل على التقاعد قبل ثلاثة أعوام من الآن، وانتقل لسكن جديد، ولكنه لازال يملك بيتا بدار الشباب.. البيت الذي تعرض للسرقة مؤخرا.

 فمتى يكون لأبناء اولاد امراح فضاء ثقافيا يحتضن أنشطتهم المتنوعة، إذ تضطر جمعيات المنطقة إلى الذهاب إلى الخزانة العامة، برغم صغر حجمها، كبديل مؤقت عن دار الشباب لممارسة أنشطتها الكثيرة؟

 

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث