جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

إرتفاع أسعار الكهرباء تحرق جيوب المواطنين بسطات‎

لا كلام ولا حديث هذه الأيام داخل أوساط العائلات وحتى في الأسواق ، والمقاهي ، بمدينة سطات ، إلا حول فواتير الكهرباء التي باتت تثير تأفف وغضب  كثير من الأسر السطاتية بسبب إرتفاع قيمتها .
 
إذ أن هذا الإحتقان الإجتماعي بسبب غلاء فواتير الكهرباء لمن شأنه أن يعيد سيناريو طنجة وأمانديس بصيغة جديدة داخل مدينة سطات ، وهو ما يدق ناقوس الخطر نحو توافر البوادر الأولى للقيام بإحتجاجات جماعية .
ويعود سبب إرتفاع فواتير الكهرباء ، إلى سعي الشركة ، لتوسيع هوامش أرباحها على حساب الأسر ، وذلك بعدم حرصها على توفير عدد كاف من مراقبي العدادات الذين يحصرون حجم الإستهلاك ، وهو ما يدفع بقلتهم إلى الإكتفاء بالتقديرات ، دون بذل الجهذ وتحمل المسؤولية ، ثم السبب الثاني هو كون الحكومة هي الأخرى تتحمل القسط الأوفر من المسؤولية بسبب عدم مراقبتها للمؤسسات المعنية بتدبير هذا القطاع .
والحري بالذكر أن هذا الإرتفاع في أسعار فواتير  والكهرباء راجع إلى القرار الذي إتخذته  الحكومة في إطار المخطط الرامي إلى إنقاذ المكتب الوطني للماء والكهرباء من العجز المالي الذب يعاني منه .
ونتيجة لهذه الأسباب وراء إرتفاع أسعار فواتير الكهرباء بمدينة سطات المولدة للإحتقان الإجتماعي الغاضب ،  نطالب كل المسؤولين بمختلف مواقعهم ، التدخل والحد من هذه التقديرات الجزافية ، التي تتقل كاهل أرباب الأسر الفقيرة ، وإيجاد الحلول الكفيلة لوقف هذا النزيف الذي يتعرض له جيب المواطن السطاتي.
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث