جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

بلاغ صحفي حول "اليوم الجامعي للأشخاص في وضعية اعاقة"

من المعلوم أن كليات العلوم والتقنيات بالمغرب هي مؤسسات ذات طابع علمي وتقنيبامتياز، وتحقيقا لدورها في المنظومة التعليمية القائمة على توفير التكوين الهادف والفعّال لمواطن الغد، قامت مؤسستنا بالمحمدية بتشجيع وتحفيز جميع مبادرات الطلبة ذات البعد الاجتماعي، والتواصلي، والثقافي، والفني والرياضي...، حتى تحقق ضمان مساهمة فعالة في التنمية الذاتية والفكرية للطالب، مع زرع قيم الإنسانية، والتربية على المواطنة وتقويتها لدى الشباب.

 

وفي هذا الإطار، يقوم نادي الأيادي الممدودة التابع لجمعية الطلبة بالكلية، منذ تأسيسه بالعمل على تقوية حس التعاون بين الطلاب، وتعزيز التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع المحلي من خلال العديد من الأنشطة؛ من بينها توزيع المساعدات على المحتاجين، والقيام بزيارات خاصة إلى دور المسنين ودور الأيتام.

وتفعيلا لهذه المهام، سار اهتمام هؤلاء الطلبة الى زملائهم في وضعية اعاقة لتسليط الضوء على معاناتهم اليومية وتحسيس الفاعلين الجامعيين من أجل اهتمام أكبر بهذه الفئة من الطلبة. واهتدوا الى تنظيم النسخة الأولى من اليوم الجامعي للأشخاص في وضعية اعاقة تحت شعار "الإعاقة: كلنا معنيون"، يوم الاثنين21  دجنبر 2015ابتداء من الساعة التاسعة صباحا بكلية العلوم والتقنيات بالمحمدية.

حيث أن الهدف الأساسي لهذا اليوم التحسيسي هو إلقاء الضوء على هذه الفئة الهشة من المجتمع، وتحسيس الرأي العام الجامعي بالعراقيل والمشاكل التي تواجهها يوميا، ومن أهمها صعوبة الولوج الى  كل المرافق، بسبب غياب البنيات التحتية المناسبة لها، كما يتوخى التوعية بضروة والاسراع في أخد المبادرات وانجاز مشاريع تيسر حياة يومية بشكل عادي، وذلك للحفاظ على كرامة و مشاعر جميع الطلبة كيفما كانت وضعيتهم.

ولهذا التزمت كلية العلوم والتقنيات بالمحمدية أن تنخرط بكل جدية في الاهتمام بحاجياتهذه الفئة من المجتمع، حتى يصبح الفضاء الجامعي مؤهلا لاستقبالها وملبيا لانتظاراتها.

قد حرصت اللجنة التنظيمية على إغناء هذا اليوم الجامعي ببرنامج متنوع، يساهم فيه فاعلين من المجتمع المدني، وغني بورشات تحسيسية من تأطير متخصصين في هذا المجال للتعريف بالمعاناة اليومية للأشخاص في وضعية اعاقة وكذلك بقدراتهم. وقد استرعى هذا النشاط اهتمام المسؤولين بحيث يترأس حفل الافتتاح السيدة وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية بمعية عامل صاحب الجلالة بمدينة المحمدية ورئيس جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء.

 

السيد مصطفى الخيدار،عميد كلية العلوم والتقنيات بالمحمدية

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث