جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

جمعية بسمة تنجح في تنظيم المحطة الثانية لمسابقة بنك المعلومات بالفضاء الثقافي للشباب

احتضن الفضاء الثقافي للشباب بمدينة الجديدة صبيحة يوم الأحد 28 فبراير 2016 المحطة الثانية لقافلة مسابقة بنك المعلومات في دورتها الثانية، بين تلاميذ وتلميذات المدارس الابتدائية التالية: مدرسة المتنبي ومدرسة عبد المومن الموحدي ومدرسة محمد الفاسي. هذه المسابقة التي تسهر على تنظيمها وتأطيرها جمعية بسمة للتنمية القافية بالجديدة، وتأتي بعد محطة أولى نُظمت بدار الشباب البريجة بالجديدة بتاريخ 23 يناير 2015 وتأهلت خلالها مدرسة التريعي مختلطة للنهاية.
وقد انطلق النشاط ابتداء من الساعة العاشرة صباحا تماشيا مع البرنامج المسطر وكان عدد الحضور حوالي 95 من تلميذات تلاميذ وأساتذة وأستاذات وكذلك آباء وأمهات التلاميذ المشاركين وعدد من الصحفيين والفاعلين الجمعويين. 
افتتح البرنامج بآيات بينات من الذكر الحكيم ثم تحية العلم بالنشيد الوطني وكلمة ترحيبية للسيد رئيس الجمعية كما تجاوب المتعلمون مع نشيد المسابقة وبعده تَمَّ التعرف على أعضاء كل فريق لتنطلق المسابقة في جو تربوي تتخلله بين الفينة والأخرى بعض الفقرات التنشيطية للمبدع رشيد ناهضي. وقد أشرف على تسيير فقراتها كل من صالح مظيجي وعبد الصادق اعبادة وتكلف بجانبها التقني وليد اعبادة وصورت فقراتها ووثقتها صفاء مظيجي.
 وقد شدت هذه المسابقة أنفاس المتسابقين والمتتبعين بفقراتها المتنوعة ونتائجها المتقاربة إلى أن استطاعت مدرسة محمد الفاسي انتزاع الفوز والتأهل للمرحلة النهائية التي ستجرى في شهر ماي 2016.
    في الختام وزعت جوائز تشجيعية وشواهد المشاركة على جميع التلاميذ الممثلين لمؤسساتهم التعليمية وانتهى النشاط في جو تربوي أخوي بين الجميع. حوالي الساعة الثانية عشر زوالا. 
        وبالمناسبة نتقدم بالشكر والجزيل لكل من ساهم من قريب أو بعيد في إنجاح هذه التظاهرة ومنهم المشرفون على الفضاء الثقافي للشباب بالجديدة وكذلك أطر المؤسسات التعليمية المشاركة في هذا النشاط المتميز الذي يبرز كن خلالها المتعلمون عن كفاءاتهم وقدراتهم ومهاراتهم التعلمية والفنية والثقافية. 
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث