جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

اساتذة الغد يعنفون بالعيون و تطوان في معتصمهم

تنفيدا للبرنامج النضالي الذي سطره المجلس الوطني، للاساتذة المتدربين ، و الذي ابتدئ بتنفيد اعتصامات لمدة 72 ساعة ، في كل المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين ،وذلك استمرارا في احتجاجاتهم ،المطالبة باسقاط المرسومين القاضيين بفصل التكوين عن التوظيف وتقليص المنحة.
مساء يوم الثلاثاء 29 مارس 2016 تدخلت السلطة العمومية بكل تلويناتها بمدينة العيون  لفض معتصم كان يقيمه الأساتذة المتدربون بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين ، مما خلف مجموعة من الإصابات المتفاوتة الخطورة .
وحسب مراسلة من عين المكان ،" فقد تدخلت السلطات الأمنية بقوة خلفت إصابات متعددة تم نقل خمسة منها إلى المستشفى لتلقي العلاجات اللازمة".
وأوضح نفس المتحدث " أن الأساتذة المتدربين تفاجئوا باقتحام عدد من عناصر الأمن بالزي المدني ،فأخبرهم كبيرهم ، بأنه يتوفرعلى حكم قضائي مضمونه أن مدير المركز يتهم فيه الأساتذة المتدربين، بأنهم يعرقلون السير العام من داخل المركز، غير ان هذا الكبير رفض تسليم الاساتذة  نسخة منه مكتفيا بتلاوته عليهم".
وأضاف نفس المتحدت  " بعد انهاء كبير الامن تلاوة الورقة  اخبر الجميع أنه سيتم فض المعتصمين باستعمال القوة إن لم يغادروا المركز، قبل أن يتفاجأ الأساتذة المتدربون بعدها مباشرة بتدخل قوي من طرف عناصر الأمن التي استعملت الركل والرفس والعصي والكراسي لتعنيف المعتصمين، وصادرت هواتف معظم الأساتذة الذين كانوا يصورون التدخل"، مشيرا "إلى أن عناصر الأمن منعت الأساتذة من العودة فرادى للمركز لحمل الأغطية والأفرشة التي كانوا يستعملونها في المعتصم".
ثم جاءنا خبر أخر يتعلق بتدخل السلطات العمومية بمدينة تطوان  التي تعرض معتصموها إلى التعنيف  حيت كان الأساتذة المتدربون يعتصمون بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين .
ولم يخلف التدخل إصابات بليغة، حسب مهاتفنا  في صفوف الأستاذ المتدرب بمدينة تطوان .
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث