جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

استفحال ظاهرة النقل السري بجماعة بولعوان والجهات الامنية في سبات عميق؟؟؟

علمت جريدة الحوار الاجتماعي أن عدد من المهنيين من أرباب الطاكسيات بجماعة بولعوان يشتكون من ظاهرة النقل السري التي استفحلت بشكل لافت للانتباه منبهين المسؤولين على مختلف شرائبهم أن المجتمع المغربي ومن بينه هذه الفئة المستعضفة من المهنيين لم يعد يقبل بوجود كائنات تعيش على حسابه وان القانون هو اسمى تعبير للامة وعلى الكل احترامه والإلتزام بمضامينه..

وفي معرض حديثهم للجريدة الحوار الاجتماعي انهم قصدوا الجريدة بعد نفذت كل المساعي الحميدة مع الدرك الملكي بجماعة خميس متوح من أجل ايقاف النزيف المتواصل وجعل حد لظاهرة النقل السري التي انتشرت بالمنطقة كورم سرطاني والتي يشكل وجودها ضررا كبيرا لهم.. واضاف ذات المشتكون انهم بعدما سدت جميع الابواب في وجوههم ولقيت العديد من الشكايات الشفهية آذانا صماء وقوبلت بنوع من السخرية والاستهتار وسياسة التجاهل والاحتقار وتحطيم لكل المعنويات,لا لشيئ سوى انهم يطالبون بحقهم المشروع والعادل متمسكين به الى ان تستجيب الدوائر المسؤولة للقانون ما دمنا نعيش في دولة الحق والقانون.وقالوا ان الوضع عرف تطورات خطيرة جراء هذا الكم الهائل من الخطافة .سيارات كبيرة وصغيرة الحجم باختلاف أنواعها بفضل الترحاب والتساهل الذي يجدونه من طرف الدرك الملكي بجماعة بولعوان وبفعل غياب المراقبة لقيت هذه الظاهرة اقبالا منقطع النظير واستفحلت بشكل لافت وغريب ,لا يكادون يبر حون الطريق الا لماما عشرات السيارات المستعملة في الخطفة تقوم بجولات طوال النهار وفي جميع الاتجاهات واصحاب الطاكسيات جالسون في المحطات ينتظرون من ينصفهم ,ان استمرار هذا الوضع هو استهانة بمطالبنا وتضييق عل ارزاقنا وتقصير في اداء الواجب الوطني وتغييب ثقافة الواجب وعدم الالتزام بالضوابط القانونية الجاري بها العمل وضرب لروح المسؤولية حتى اصبح هذا المشكل هاجسا يؤرق شريحة مستضعفة بأكملها دون أن تجد آذانا صاغية ,الكل اصبح يخالف القانون بسبب الفراغ القاتل والغياب الكلي لرجال الدرك الملكي …

في الاخير هناك ارواح ابرياء ستموت في القريب العاجل بسبب هدا الاهمال

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث