جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

تنقيــــل المديريــة الجهويــة للاستشــارة الفلاحيــة يستنفـــر التعاونيات وجمعيات المجتمع المدني بإقليم بسطات.

 

التأمت مجموعة من التعاونيات وجمعيات المجتمع المدني بإقليم سطات فيما بينها لتشكيل قوة دفاعية واحتجاجية على القرار الذي تم اتخاذه في حق المديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية والرامي الى تنقيلها من سطات الى الجديدة .

 

         هذا القرار الذي نزل على منخرطي ومنخرطات التعاونيات الفلاحية كالصاعقة رفع في شأنه ملتمس كتابي الى وزير الفلاحية والصيد البحري توصلت الجريدة بنسخة منه يلتمسون منه التدخل للعدول عن هذا القرار لاعتبارات كثيرة منها على الخصوص كون سطات تعد الأولى فلاحيا في جهة الدار البيضاء –سطات من حيث كل المؤشرات والأرقام الرسمية للوزارة المعنيةولرآسة الجهة وولاية الجهة الشيء الذي يقتضي أن تبقى فيها كل الادارات الجهوية الفلاحية حسب تعبير المحتجين من هذا القرار ،وكذا تماشيا مع أهداف ومرامي الجهوية الواردة في تقرير اللجنة الاستشارية حول الجهوية ،بالإضافة الى اعتماد فلاحة اقليم سطات البورية بطبيعتها على خدمات المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية عكس الجديدة التي تتوفر على فلاحة سقوية تعتمد بالأساس على خدمات المكتب الجهوي للاستشارة الفلاحية لدكالة المتواجد بالجديدة.

         هذا وقد أكد ممثلو التعاونيات والجمعيات من خلال هذا الملتمس على أن اقليم سطات يتوفر على عنصر بشري مهم يشتغل منذ إحداث المديرية الجهوية التي انتهت بها عملية الأشغال والبناء سنة 2012 بغلاف مالي مهم جدا وبدون أية وظيفة أو مهمة حاليا في تناقض مع مبادئ ترشيد النفقات بالإضافة الى الانعكاس السلبي لهذا القرار الذي اعتبره المتضررين ارتجاليا على استعمال تنزيل مخطط المغرب الأخضر بإقليم سطات ،مؤكدين على أن هذه المراسلة وإن كان ظاهرها منطق الانتماءللإقليم فباطنها الاستراتيجي مبني أساسا على الانتماء للجهة الجديدة ومستقبلها وضرورة انجاح هذه التجربة في استشعار واع للورش الجهوي وأهميته الاستراتيجية التنموية ورهاناته المشتركة بين كل الفاعلين من جهة ،وكل الأقاليم والجماعات من جهة ثانية لاستثمار أكثر للذكاء الترابي الكفيل بتحقيق تنمية مستدامة أفقية تخدم الجهة ككل تفعيلا لما جاء في خطاب العرش (30 يوليوز 2015 ).

         إن المنخرطات والمنخرطين يعيشون حالة احتقان غير مسبوقة مما جعلهم يناشدون الوزير المعني بالقطاع بترجيح كفة القانون والمنطق والمصلحة العامة والتدخل من أجل إعادة الأمور الى نصابها وذلك بالعدول عن قرار تنقيل المديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية من سطات رحمــة بهــم وبعاصمــة الشاويـــة التــي كانـــت ومازالــت تعـــد مطمورة المغرب الفلاحية فهـــل مــن منقـــذ؟.

        

 

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث