جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

اليوسفية : وفذ من المكتب الوطني للماء و الكهرباء في لقاء تواصلي مع ساكنة حي الزﻻقة

شهد مقر دار ابشباب بحي الفتح بعمالة اليوسفية يومه الخميس 5 ماي 2016 لقاءا تواصليا مع ساكنة حي الزﻻقة من اجل اعطاء توضيحات و شروحات حول موضوع المضخة التي من المقرر انشائها بنفس الحي امام رفض للساكنة.
اللقاء التواصلي كان من تنظيم المجلس الجماعي و السلطات المحلية بحضور الساكنة و فعاليات من المجتمع المدني و ممثلي بعد المنابر اﻻعﻻمية المحلية وكان من محاضريه وفذ عن المكتب الوطني للماء و الكهرباء و خبير في البيئة و كان الهدف منه اعطاء للساكنة شروحات و توضيحات عن المشروع و كيفية اشتغاله و مدى تاثيره عن البيئة و كصاىمدى اهميته للمدينة و الساكنة.
ابتدأ اللقاء بعرض لنمادج لمدن مغربية سبق لها اﻻستفاذة من نفس المشروع كالصويرة و تاوريرت و خنيفرة و تم عرض لمجموعة من الصور الحيى مع اعطاء شروحات عن المضخة و كيفيى عملها و ان ﻻ تاثير لها ﻻ على البيئة و ﻻ على الساكنة و ﻻ على الصحة.
كما اوضخ خبير البيئة في مستهل شروحاته ان اي مشروع تسبقه دراسة لمعرفة مدى تاثيره على البيئة و تحديد اﻻيجابيات و العمل بها و تحديد السلبيات و العمل على تداركها و تدارس طريقة معالجتها و لتقليل الضرر بشكل عام موضحا ان التدارس يتم على مرحلتين اﻻشغال و دفتر التحمﻻت.
وكنا جاء في مداخﻻت الوفذ المفوض من المكتب الوطني للماء و الكهرباء ان المشروع الذي من المفروض ان تستفيذ منه ساكنة مدينة اليوسفية هة مشروع من تمويل البنك الدولي و انه ﻻ توجد قوانين محددة ملزمة لمسافة معينة بين المحطة و الساكنة.
كل هذا امام رفض تام لساكنة حي الزﻻقة ليس للمشروع و انما لمكان اقامته و تشبتهم باحترام المسافة المحددة في دراسة لمشروع التطهير السائل في دراسة قامت بها شركة صيطراجيك للدراسات و انجاز المشاريع الهندسية للمدينةلفائدة عمالة اليوسفية و التي جاء فيها ان المسافة يجب ان تكون على بعد ﻻ يقل عن 400م عن الساكنة في حين اكد الوفذ المتحدث باسم المكتب الوطني للماء و الكهرباء في حديثه انه ﻻ يوجد قانون محدد للمسافة بين النضخة و الساكنة و ان ما تم اﻻشارة اليه في الدراسة ما هو اﻻ وصف فقط يجب المراعاة و التحكم في الرائحة و الضجيج و هي مسالة متدارسة.
الساكنة و في اغلب مداخﻻتها التي اتسمت غالبيتها بالحدة و التعصب اكدت انها مع المشروع كمشروع تنموي للمدينة شريطة اﻻ يقام بالقرب من مقر سكناهم خوفا على صحتهم و صحتة ابنائهم.
في حين الدراسة تحتم ان يقام المشروع في نقط معينة من الواد لتسهل عملية الضخ كما اكد خبير البيئة المصاحب للوفذ ان المضخة ﻻ اثر لها ﻻ على الصحة و ﻻ على البيئة و انها تحترم المعايير الدولية و انه مشروع قيم كبديل  للمياه العادمة الراكدة امامهم و قرب سكناهم و ما تنتج عنها من رائحة و تعفنات و روائح كريهة.
في حين كانت مداخلة السيد القادري النائب اﻻول لرئيس المجلس البلدي ان هذا المشروع متوقف عليه مشاريع اخرى كتهيئة شارع المحيط و تهئية الخراجة و حي السعادة و شارع بئر انزران اضافة الى حي الزﻻقة.
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث