جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

الدارالبيضاء:الأمن يواصل حملته ضد الشيشة والمخدرات "مولاي رشيد" نموذجا

في إطار حملتها ضد مقاهي الشيشة تمكنت عناصر أمنية بالدائرة 26 بالمنطقة الأمنية مولاي رشيد، من حجز مجموعة من قنينات النرجيلة، بعدما قامت بحملة مفاجئة لجل مقاهي المنطقة، وعلى رأسها مقهى "تورينو" ومقهى "دوتشي ليو" ومقهى "موزنة"، واستنادا إلى المصدر الموثوق، فإن عملية إلقاء القبض على المتهمين تمت بعد المداهمة التي نظمتها نفس العناصر الأمنية على مستوى منطقة مولاي رشيد، والتي استهدفت بعض النقاط السوداء والمعروفة بتواجد أشخاص من دوي السوابق العدلية حيث تم في حدود الساعة التاسعة ليلا وبالضبط بمقهى "الهناء" بملتقى شارع أنوال وشارع القوات المساعدة توقيف 6 أشخاص والعثور بحوزتهم على كمية من المخدرات ليتم تقديمهم أمام وكيل الملك يوم الجمعة 06 ماي 2016 عن فعل حيازة واستهلاك المخدرات.
  وسبق لعدد كبيرمن ساكنة مولاي رشيد، المجاورين للمقاهي المعدة للشيشة، أن وجهوا مراسلات وشكايات إلى المديرية العامة للأمن الوطني، حسب أقوال المصدر، يطالبون من خلالها بالتدخل للحد من التصرفات والسلوكات اللاأخلاقية الصادرة عن مرتادي هذه المقاهي، التي أصبحت تخدش الحياء العام، إضافة إلى الرائحة المنبعثة، التي أصبحت تخنق أنفاس السكان المجاورين لمقاهي الشيشة.
ورغم الحملات الأمنية المشتركة بين المنطقة الأمنية مولاي رشيد وفرقة الاستعلامات العامة الولائية، في وقت سابق على مقاهي الشيشة، التي تحول بعضها إلى أوكار للدعارة، بمختلف أحياء مولاي رشيد، فإنها لم تنجح في الحد من انتشار وترويج هذه الممارسة، التي استفحلت بشكل كبير، وساهمت في الانحلال الأخلاقي، خصوصا في أوساط تلاميذ وتلميذات المؤسسات التعليمية، القريبة من المقاهي المعدة للشيشة، إذ سرعان ما يستأنف أصحاب المقاهي نشاطهم بعد انتهاء الحملة، ما يطرح تساؤلات حول الاستراتيجية المعتمدة من طرف المصالح الأمنية لولاية أمن جهة الدارالبيضاء، للحد من انتشار مقاهي الشيشة بمقاطعات مولاي رشيد.
 
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث