جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

مراكش : جمعية ممرضي و تقنيي الصحة للمركز اﻻستشفائي الجامعي محمد السادس تحتفي باليوم العالمي للممرض.

نظمت جمعية ممرضي و تقنيي الصحة بمراكش اياما علمية تحت شعار " تنمية العلوم التمريضية رافعة للتغيير" و ذالك ابتداءا من يوم الخميس 12 ماي الى غاية 14 منه.
احمد بوعواد " */مهنة المرض او المهني الصحي لم تعد فقط مجرد مهنة او قوة شغل بلا علم  و بلا كفاءات كما كان ينزر لها.
*/ مهمنة الممرض لم تعد تعمل تحت وصاية الطبيب ..."
كانت تلك تصريحات خص بها جريدة الحوار اﻻجتماعي السيد احمد بوعواد المكلف بلجنة التنظيم و التواصل بالمركز اﻻستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش.
مضيفا ان اختيار الشعار جاء اوﻻ من اجل التعريف بالعلوم التمريضية و الوقوف على تاريخها و ايضا من اجل تغيير عدد من الوسائل التي تجعل المهني الصحي كقوة شغل بلا علم و ﻻ كفاءات و اليوم مهنة الممرض يجب ان ترقى الى ما آلت اليه الدول العربية و الغربية من خلال تنمية العلوم التمريضية و تحسين نظرة المهني للمهنة و تحسين نظرة المجتمع للمهني الصحي و كذا تحسيس جميع الفاعلين بالقطاع بان هناك آفاق و آمال تتطلب فقط مجهودا كبيرا من طرف العاملين بالقطاع و كذا الزام من طرف الوزارة الوصية و العالمية التي تشتغل في نفس اﻻتجاه من اجل تحسين صورة الممرض و تحسين الخدمة الصحية و اﻻستجابة لحاجيات المواطن بالدرجة اﻻولى.
و يستم مناقشة طيلة اﻻيام الثﻻت لﻻيام العلمية نقط مهمة / منها الفصل 13/14 الذي جاء بمعلومات جديدة كون الممرض لم يعد يعمل تحت وصاية من الطبيب بل اصبح له دور شخصي يقوم به
/اهمية التكوين و استفاذ الممرضين من شهادة المعادلة التي سيستفيذ منها الفوج اﻻول و هذه قفزة نوعية كما اعتبرها الدكتور احمد بوعواد.
السيد مصطفى واهي رئيس جمعية ممرضي و تقنيي الصحة بالمركز اﻻستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش صرح ان مهنة التمريض تغيرت عن الصورة النمطية التي كانت عليها او كان ينظر اليها باعتبار الناس اصبحت على وعي ان قطاع التمريض و الممرض يشكل العمود الفقري للمنظومة الصحية و انه متفائل بتاسيس معاهد عليا بنفس القطاع و يطالب بتحقيق المعتدلة العلمية و الفكرية.
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث